جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 12 أبريل 2009

إلى وكيل وزارة العدل

حامد الهاملي‮
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

رسالة أحملها إلى وكيل وزارة العدل المستشار‮  ‬بدر بورسلي‮ ‬آمل أن‮ ‬يقرأها ويتمعن فيما تحمله من هموم موظفي‮ ‬ومراجعي‮ ‬الوزارة في‮ ‬ضوء المسؤولية التي‮ ‬يحملها على عاتقه في‮ ‬حل ومعالجة القصور ببعض المحاكم‮. ‬اعرف إنني‮ ‬لست أكثر خبرة ودراية وعطاء منك بهذه الوزارة لكن قد تغيب عنك بعض الأمور الإدارية التي‮ ‬لاتصل مسامعك من بعض المسؤولين،‮ ‬وليست مقتصرة على هذه الوزارة إنما بجميع وزارات الدولة‮. ‬المستشار بدر،‮ ‬بعض المسؤولين تغيب عنهم النظرة المستقبلية بتقديم خدمات أفضل وتحسين أداء العمل من خلال تبسيط الإجراءات الروتينية،‮ ‬ومتأكد انك تسعى جاهدا في‮ ‬حلها‮.‬
سوف أبدأ بهموم الموظفين التي‮ ‬رافقتهم طوال عملهم بهذه الوزارة،‮ ‬وهي‮ ‬قضية الترقيات والمسميات التي‮ ‬لم تتغير لبعض الموظفين والموظفات خلال المدة التي‮ ‬قضوها في‮ ‬الوزارة،‮ ‬وكذلك البصمة التي‮ ‬لم تستثن احداً‮ ‬من الذين خدموا في‮ ‬عملهم أكثر من‮ ‬15‮ ‬عاماً،‮ ‬ولا العاملين بمأموريات خارجية،‮ ‬وكذلك الخصومات التي‮ ‬تهضم رواتب الموظفين كل نهاية شهر بسبب التأخير لظروف لا‮ ‬يعلمها إلا الله،‮ ‬وكذلك مطالبهم بفتح البوابة الخلفية لمواقف السيارات الخاصة بالموظفين،‮ ‬المطالب كثيرة تحتاج وقفة معها والاستماع لها حتى تحل من اجل راحة الموظف وحتى‮ ‬يحسن أداء عمله إذا أيقن أن الوزارة مهتمة به‮. ‬أما الموضوع الثاني‮ ‬فيخص مراجعي‮ ‬المحاكم الذين أوكلوني‮ ‬توصيل رسالتهم حول المشاكل التي‮ ‬تنتظرون حلها من المستشار بدر بورسلي‮. ‬ومنها مشكلة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة وكبار السن الذين‮ ‬يراجعون،‮ ‬محاكم وزارة العدل،‮ ‬ومنها محاكم الرقعي،‮ ‬الذين‮ ‬يعانون من عدم وجود مصعد خاص لهم في‮ ‬هذا المبنى المزدحم بالمراجعين وبطء تخليص معاملاتهم من قبل بعض العاملين بهذا المرفق الحكومي‮. ‬وفي‮ ‬الاتجاه الاخر في‮ ‬محكمة الأحمدي‮ ‬نجد المراجعين‮ ‬يعانون من عدم وجود إدارة التسجيل العقاري‮ ‬في‮ ‬هذا المبنى منذ افتتاحه حتى‮ ‬يومنا هذا‮ ‬،‮ ‬وكذلك‮ ‬غياب موثق خارجي‮ ‬إذا صح التعبير لخدمة القاطنين بمحافظة الأحمدي‮ ‬والمقعدين بالمنازل من كبار السن،‮ ‬والذين لا‮ ‬يستطيعون الذهاب إلى المحكمة لاصدار توثيق وسوء تعامل أحد الموثقين مع المراجعين،‮ ‬أخيرا اعرف إنني‮ ‬أثقلت عليك ببعض المشاكل التي‮ ‬طرحتها،‮ ‬لكن اعرف سعة صدرك وأشكرك‮ ‬يا سعادة المستشار على تحملك القضايا وتقبلك كل ما‮ ‬يطرح بالصحافة من اجل تحقيق المصلحة العامة لخدمة الوزارة وأهل الكويت،‮ ‬التي‮ ‬لا أشك‮ ‬يوما في‮ ‬قدرتك على تحقيقها لهم‮.. ‬وبالله نستعين‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث