جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 12 فبراير 2009

شماعة أحمد الفهد

حامد الهاملي‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

رسالة من مواطن عاش حراً‮ ‬ويتنفس هواء الديمقراطية ببلادنا الحبيبة،‮ ‬رسالة‮ ‬يكتبها من تعلم معنى العزة والمحبة،‮ ‬وببادئ الأمر لابد أن‮ ‬يسبق شكري‮ ‬رسالتي‮ ‬للشيخ احمد الفهد على مابذله لمنتخب الكويت الرياضي،‮ ‬وعندما حمله سمو الأمير،‮ ‬حفظه الله،‮ ‬الأمانة في‮ ‬دورة الخليج التاسعة عشرة التي‮ ‬أقيمت بسلطنة عمان الشقيق،‮ ‬والتي‮ ‬خرج منها منتخبنا الوطني‮ ‬بشرف وافتخار بسبب ماقدمه للكرة الكويتية من لاعبين وإداريين‮ ‬بالمحفل الخليجي‮ ‬وعلى رأسهم الشيخ احمد الفهد،‮ ‬موضوعي‮ ‬بعيد عن الرياضة وموجه للبرلمان‮.‬
يا نوابنا الأفاضل نحترمكم ونقدركم،‮ ‬لكن عليكم إطلاق الحقيقة للشارع الكويتي‮ ‬بأنكم عاجزون عن تحقيق طموحات وآمال الشعب من قرارات شعبية تجاه الخدمات الاقتصادية والصحية والتعليمية والاجتماعية،‮ ‬وقد توقفت عجلة النمو بسبب الصراعات البرلمانية والسياسية مع الحكومة الجديدة القديمة كما أسميتموها‮.‬
واليوم ومع بداية عمل المجلس التي‮ ‬لا تبشر بخير للانطلاق نحو الرقي‮ ‬بالطرح العقلاني‮ ‬تحت قبة عبدالله السالم‮ ‬والانجاز الموعود الذي‮ ‬ينتظر المواطن الكويتي‮ ‬من مجلسكم الموقر،‮ ‬لماذا لا تعلنوها‮ ‬صراحة بأننا‮ ‬مستعدون أن نستجوب حكومات ونخلق أزمات لكن لانملك أن نحقق انجازات للشارع الكويتي‮ ‬لأننا نجهل العمل البرلماني‮ ‬كيف‮ ‬يدار ولم نتعلم ممن سبقونا من نواب بالمجالس السابقة،‮ ‬وقولوا بالفم المليان إننا‮ ‬جئنا كنواب لملء الأرصدة‮ ‬وخلق الأزمات من اجل رفع رصيد شعبيتنا بالشارع حتى لا نخسر الورقة الرابحة بالصناديق الانتخابية كما‮ ‬يقوم بعض النواب‮ ‬بتوجيه سهامهم من جديد بكل صغيرة وكبيرة صوب الشيخ احمد الفهد وهو خارج التشكيلة الحكومية،‮ ‬وتلحقه العلة من بعض النواب وهو بعيد عن الأمور السياسية،‮ ‬لا شك إن طغت شعبية احمد الفهد على خمسين نائباً‮ ‬بالمجلس جمعها بحب الناس بصغارهم وكبارهم له بعلاقاته الحميمة وشجاعته وصراحته التي‮ ‬عودنا عليها ولم‮ ‬يجمعها بمعاملات وبمصالح انتخابية،‮ ‬وما‮ ‬يدعني‮ ‬أتساءل‮: ‬هل أصبح شماعة احمد الفهد لبعض نواب الأمة على‮ ‬ما‮ ‬يطرح من قضايا بالساحة السياسية والبرلمانية وخاصة موضوع تعيين رئيس ديوان المحاسبة؟ وإذا كان بعض النواب لديهم الإثبات تجاه احمد الفهد لماذا لانكشف الأمور أمام الشارع الكويتي؟ أم أن الموضوع مجرد تصريح للفت انتباه القارئ،‮ ‬وتمنيت أن نعرف من نوابنا‮ ‬ما السر بأحمد الفهد إذا كان‮ ‬يتدخل بالأمور السياسية،‮ ‬كما سارت على خطاهم إحدى القنوات الخاصة بالاستهزاء بالمنتخب الوطني‮.‬
ما أردت قوله لسمو رئيس مجلس الوزراء الإصلاحي‮: ‬ان حكومتنا الحالية تحتاج شخصية احمد الفهد وهو من الشخصيات القيادية الفعالة المؤثرة والنادرة في‮ ‬زمننا هذا وهي‮ ‬هبة من الخالق عز وجل ولكن للأسف هناك من سعى من النواب إلى تهميش هذه النوعية لخوفهم منه وخوفهم على كراسيهم،‮ ‬وأتمنى من الخالق عز وجل أن تصل رسالتي‮ ‬هذه لرئيس مجلس الوزراء للاستعانة بهذا الرجل،‮ ‬وعلى قدر أهل العزم تأتي‮ ‬العزائم‮.‬
والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث