جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 08 يونيو 2011

جمعة تفريغ الدستور

فاطمة المسلم
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ساءنا واحزننا كثيرا ما شاهدناه خلال الجمع الفائتة من تجمعات بها تطاول على الأسرة الحاكمة، وتطاول على حقوق الشعب والتكلم باسم الشعب الكويتي، وهذا ليس من حقهم فأنا انتمي لهذا الشعب ولم اعط وكالة أو موافقة لهؤلاء للتكلم باسمي ولا أسمح لهم بالزج بصوتي على الأقل في مطالباتهم المريضة والبعيدة كل البعد عن الدستور الكويتي ونسمعهم يرددون عبارات تفريغ الدستور من محتواه ومخالف للدستور والا الدستور، عبارات مطاطية، نريد اي واحد منهم يتكلم بهدوء ويشرح لنا معاني هذه الكلمات التي يتم ترديدها من بعض أعضاء مجلس الأمة ولست هنا للتكلم عن الأعداد الذين تم التغرير بهم وزجهم بهذه الممارسات التي اشمئزت منها اغلبية الشعب الكويتي، وعيب نتكلم عن الأسرة الحاكمة وشيوخنا الذين هم تاج رؤوسنا بهذا الأسلوب المنحدر والبعيد كل البعد عن التربية والأخلاق وما جبل عليه المجتمع الكويتي من عادات وتقاليد والزج بطفلة صغيرة بالمعترك السياسي والتكلم بأمور سياسية بدل الالتفات الى دراستها ومستقبلها خصوصا ونحن في أيام اختبارات نهاية العام الدراسي، فيجب معاقبة الأب لأحضار طفلته وتحفيظه لها والتكلم عن سمو الشيخ ناصر بهذا الأسلوب الوقح أمام شاشات التلفزيون والصحافة، هل الهدف من ذلك كسب عطف الناس لكم؟! فللأسف لا يتم اطلاق مسمى رجالات سياسة عليكم كأنكم في ملعب كرة قدم والتشجيع فقط للفريق التابع لكم فلو وجهتم هذه الدعوة للشباب الذين حضروا وعددهم مع الأمن والصحافة 1500 الى فعل يشكركم فيه اهل الكويت ويزيد اعجابنا بكم والالتفاف نحوكم كالدعوة الى غرس 1500 شجرة عند حدودنا الشمالية مع العراق كل جمعة للتخضير وتصبح مصدات للرياح والتراب وحماية لحدودنا من التسلل والعناية بها، لرأيتم تصفيق الشعب لكم لأنكم قمتم بعمل لم تقم به الحكومة، وتؤجرون عليه في الاسلام، والدعوة لأبنائنا الطلبة للمشاركة بهذه الأفعال التطوعية المفيدة التي تبني ولا تهدم، ولكن للأسف سقطت أقنعتكم وبينت معادنكم وطباعكم الخفية لنا من بذاءات لفظية وصوت عال وتطاول على الشعب قبل الأسرة الحاكمة والتصدي لرجالات الداخلية فدعوة صادقة مني الى جموع الشعب الكويتي للتصدي لهؤلاء النواب المؤزمين بكل ما أوتينا من قوة ونطلب من وزير الداخلية استخدام القوة وتطبيق القانون مع هؤلاء لارجاع هيبة رجالات الأمن والثقة بقدرتهم بصد الخارجين عن القانون وادخال الأمن والأمان في نفوس الكويتيين ولماذا الدعوة الى حل المجلس اذا كانت الأغلبية غير متوافقة مع أهوائكم ومخططاتكم فالأسهل تقديم استقالاتكم حتى يرتاح الشعب منكم وأنتم ترتاحون فأمن الكويت أسمى وأهم منكم جميعا وحسبي الله ونعم الوكيل.. الله الله بالكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث