جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 04 يونيو 2010

صرخة‮ ‬غزة

علي‮ ‬يوسف المتروك

اهجموا واضربوا وزيدوا الحصار
واستبيحوا أوطاننا والبحارا
وتحدوا بما تعيثون شعباً
أعزلا زاده الصمود فخارا
حين‮ ‬غابت ضمائـر العرب عنه
مستغيثا فلم‮ ‬يجـد أنصارا
فاعذرينا‮ ‬يا‮ ‬غزة الصبر إنا
لم نعد في‮ ‬ديـارنا أحرارا
والجيوش التي‮ ‬بها نتباهى‮ ‬
في‮ ‬الميادين ليلنا والنهارا
لم تعدنا لتدفع الضيم عنكم
أو لتعلي‮ ‬منارة وانتصارا
منذ اعلاننا السلام خيارا
أدرك الناس سخف ذاك الخيارا
فمتى أنجز اليهود عهودا
ومتى أحسن اليهود الجوارا
ومتى أرهب اليهود كلام
أو بيان‮ ‬يشدد الإنكارا
سامحونا‮ ‬يا أهلنا في‮ ‬فلسطين
اذا ما الجميع عنكم توارى
ففلسطين جرحها كيف‮ ‬يبرى
وأهاليه عمقوه شجارا
هل علمتم بأن ما تفعلوه
ذاك‮ ‬يبني‮ ‬فوق الجدار جـدارا
هرع الترك مع جموع تنادت‮ ‬
واستجابت فيمموها جهارا
ومع المبحرين سار لفيف من الأهل
خفافا‮ ‬يستنكرون الحصارا
نخوة واستجابــة دفعتهم
واعتقاد فكـان ذاك القرارا
يحملون المتاع والزاد رفدا
أين منهم من‮ ‬يحمل الأوزارا
باغتتهم قنابل الغدر ليلا
فأسالت دماءهم أنهارا
لا‮ ‬يغر اليهود‮ ‬غارات ليل
لن‮ ‬يطول العقاب والانتظارا
ففلسطين وعدها وعد حق‮ ‬
بكتاب في‮ ‬صدقه لا‮ ‬يجارى
فاذا حان وعدكم جاء قوم‮ ‬
من أولي‮ ‬البأس‮ ‬يهدمون الديارا
فيقيموا الصلاة في‮ ‬المسجد الأقصى
ويحموا الحمى ويرعوا الذمارا
ذلك الوعد انه لقريب‮ ‬
يملأ الكون نشوة وانبهارا‮ ‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث