جريدة الشاهد اليومية

السبت, 10 يناير 2009

الكويت تتوحد مع أشقائها

وفاء فاضل‮ ‬

لم تقف الكويت مكتوفة اليدين،‮ ‬طوال تاريخها،‮ ‬عن مساعدة أشقائها عسكرياً‮ ‬ومادياً‮ ‬ومعنوياً،‮ ‬بل ظلت معهم في‮ ‬أوقات الشدة والمحن،‮ ‬ويذكر التاريخ أنها ساهمت في‮ ‬حرب‮ ‬يونيو‮ ‬1967‮ ‬وفي‮ ‬حرب اكتوبر‮ ‬1973،‮ ‬كما ساهمت في‮ ‬دعم منظمة التحرير الفلسطينية،‮ ‬بل انها هي‮ ‬من فتحت صدرها لهذه المنظمة منذ انطلاقتها‮.‬
وها هي‮ ‬الكويت تقف اليوم مع‮ ‬غزة وتدعمها بالمال والتأييد محلياً‮ ‬وعربياً‮ ‬وعالمياً،‮ ‬وها هم الكويتيون‮ ‬ينتصرون للدماء التي‮ ‬تسيل في‮ ‬غزة،‮ ‬ويبذلون ما في‮ ‬وسعهم لدعم هذا الشعب المظلوم‮.‬
لكن مع الأسف الشديد،‮ ‬مازال بعض العرب‮ ‬يقف متفرجاً‮ ‬أمام هذه المآسي‮ ‬التي‮ ‬يتعرض لها شعب‮ ‬غزة الأعزل‮.. ‬وكأن الأمر لا‮ ‬يعنيهم‮. ‬ومن هنا ولدت هذه الخاطرة المغلفة بالدموع‮.‬
واهم‮ ‬يا‮ ‬غزة من‮ ‬يظن اننا‮ ‬يمكن ان ننقذك،‮ ‬فأنت من‮ ‬يجب أن‮ ‬ينقذنا‮!‬
فمن‮ ‬يملك ارادته‮ ‬يا‮ ‬غزة؟ نحن أم أنت؟
ومن‮ ‬يظن اننا‮ ‬يمكن ان نساعدك،‮ ‬فأنت من‮ ‬يجب ان تقدمي‮ ‬لنا المساعدة‮!‬
من‮ ‬يظن اننا‮ ‬يمكن ان نفك الحصار عنك،‮ ‬فأنت من‮ ‬يجب ان تبادري‮ ‬بفك الحصار عنا‮!‬
ومن‮ ‬يملك ان‮ ‬يواجه العدو ويسبب له الشلل؟
ومن‮ ‬يملك قيادة تعيش مع البسطاء وتأكل طعام الفقراء وتخطب في‮ ‬الجوامع‮ ‬يا‮ ‬غزة؟ نحن أم أنت؟
ومن‮ ‬يملك أن‮ ‬يقصف‮ »‬اسرائيل‮« ‬يا‮ ‬غزة؟
ومن‮ ‬يملك ان‮ ‬يهدد باراك وأولمرت؟
صحيح أننا نملك الكهرباء والطعام والماء،‮ ‬لكن هذا أمر‮ ‬يتساوى فيه الانسان والحيوان‮..‬
اما انتم فتملكون الكرامة والكبرياء وحرية الاختيار،‮ ‬وهذه أمور لا‮ ‬يمتلكها إلا الرجال‮.‬
هل تقبلين‮ ‬يا‮ ‬غزة أن نقايضك الكرامة والعزة والكبرياء ببعض الطعام والشراب والكهرباء‮!‬
دلينا‮ ‬يا‮ ‬غزة الى الطريق،‮ ‬كيف للغفوة نفيق،‮ ‬وارسمي‮ ‬لنا خط النضال،‮ ‬ان نكون وسط الرجال‮.‬
علمينا كيف نرفض الخنوع،‮ ‬كيف نشتاق الشهادة عن بطون للطعام لا تجوع وانفضي‮ ‬عنا التراخي‮ ‬والتآخي‮ ‬للعدو واسردي‮ ‬لنا حلم البطولة والرجولة والصمود المستمر‮.‬
علمينا قد نسينا معنى عزة واشطبي‮ ‬فـ‮ »‬الحب‮« ‬منا كل لذة‮.‬
علمينا قد صرنا شيوخا بعقول الاطفال صرنا أقزاماً‮ ‬صغاراً‮ ‬بشوارب كالرجال‮.‬
علمينا أي‮ ‬حكمة‮.. ‬صرنا نقمة‮.. ‬صرنا نحلم نصر امة بالتعاون باليهود والمساعدة الصامدة منا هي‮ ‬اغلاق الحدود‮.‬
علمينا الانتصار‮.. ‬ضد خزي‮ ‬الاستقرار‮.‬
علمينا قد نسينا وارتضينا الذل ظلمة حتى وضح النهار‮.‬
علمينا بأقل الحروف معنى أخ،‮ ‬معنى كف،‮ ‬معنى‮ ‬يد،‮ ‬ومعنى حد ومعنى سد‮.‬
علمينا بالحروب معنى كلمة انتصار‮.. ‬لا بقرار الشجب دينتم او بمبدأ الحوار‮.‬
ضقنا موتنا جالسين بين مكتوف جبان‮ ‬غير انا كاظمي‮ ‬الغيظ فينا بتنا مخروس اللسان‮.‬

دعاء أخير
اللهم لا تؤخذنا بما فعل حكامنا ولا تأخذنا بذنبهم،‮ ‬اللهم ان دماء المسلمين في‮ ‬عهدهم قد هانت وضمائرهم الجبانة قد خانت وسيوفهم المسنونة على رقاب شعوبهم قد لانت لأعدائهم فأرسل‮ ‬غضبك‮ ‬يا رب العالمين لمن خذلوا الحق واتبعوا الباطل‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث