جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 26 ديسمبر 2008

أشتاق إليك‮ ‬

وفاء فاضل‮ ‬

اشتقت اليك‮.. ‬لكلامك القليل وصمتك الكثير‮ ‬
يوم ثقيل بدونك انت وقلب كسير بدونك انت‮ ‬
وقلم كسيح ضاعت منابعه بدونك أنت‮ ‬
امازلت تسأل عما‮ ‬يحويه فؤادي؟ ام مازلت تجهل بأنك ملكت ذاتي؟ الا تسمعني‮ ‬وأنا في‮ ‬صمتي؟ اتجهل حروفي‮ ‬الرافضة السكون؟ سكنت العيون وسكنت قلبا كان بالامس رافضاً‮ ‬لاي‮ ‬نبض‮ ‬يكون؟ ملكت قلباً‮ ‬اخضر احسنت الاحتفاظ به كأنني‮ ‬على علم بلقائك؟ وانني‮ ‬حتما سيكافئني‮ ‬الزمان فكافأني‮ ‬بك انت؟ اشتقت اليك‮.. ‬فياليت الزمان ما كان زماني‮. ‬
عندئذ سأنثر عقود الياسمين من اقصى الشمال لاقصى اليمين ابتهاجاً‮ ‬بك
اشتقت اليك؟ واليك استكان القلم بين‮ ‬يادي‮ ‬وسطر اخيراً‮ ‬بعد عصيانه ؟ واليك سكن الكيان الذي‮ ‬يحتويك في‮ ‬بعدك؟ واستكان العشق الصامت الخائف من البوح لنفسي‮ ‬قبلك انت؟ وانت‮.. ‬ملكتني‮ ‬بصمتك فكيف بحوارك؟ وانتم هل استكانت حروفي‮ ‬بين اعينكم ؟ هل شعرتم كم هو‮ ‬غال‮. ‬
بلغوه انني‮ ‬اشتاق اليه وعطشى لرؤياه‮ ‬
بلغوه انني‮ ‬جننت وحرمت ببعده عني‮ ‬
اما انت فرفقا بنفسك انت‮ ‬
ورفقاً‮ ‬ان كنت لا تعلم من انت‮ ‬
يا من لا‮ ‬يعرف من أنت‮ ‬
إلا انت‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث