جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 12 أبريل 2009

إلى وزيرة التربية‮ ‬مع التحية

د‮. ‬علي‮ ‬جمال الكندري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أولا أود أن أشكر وزيرة التربية الأخت المربية الفاضلة نورية الصبيح على الجهود الحثيثة التي‮ ‬تبذلها في‮ ‬خدمة وطنها الكويت وأبنائنا وبناتنا الذين نؤتمن مستقبلهم عندها‮. ‬ليس لدي‮ ‬أدنى شك بأن الأخت الوزيرة تبذل قصارى جهدها لتطوير المناهج المدرسية المختلفة بكافة مراحلها‮. ‬نحن في‮ ‬هذا الصدد لسنا أصحاب شكوى أو تذمر وإنما أتينا ببعض المقترحات والتي‮ ‬لعلها تسهم بزيادة التحصيل العلمي‮ ‬لدى الطلبة والطالبات ونتمنى من معالي‮ ‬الوزيرة أن توليها بعض من الاهتمام‮.‬
إن مما لا شك فيه أن استخدام الوسائل التقنية والمعلوماتية مثل الكمبيوتر وخلافه في‮  ‬عملية التحصيل العلمي‮ ‬لأي‮ ‬طالب أو طالبة قد زاد في‮ ‬مختلف بقاع العالم‮  ‬للمساهمة في‮ ‬توصيل وتسهيل الوصول إلى المعلومة وفهمها‮. ‬وسائل التكنولوجيا الحديثة تمكن الطلبة والطالبات من التطبيق العملي‮ ‬والممارسة الفعلية لمختلف الأفكار النظرية التي‮ ‬يتلقاها الطلبة والطالبات ولقد سعت الأخت الوزيرة بإدخال أجهزة الكمبيوتر في‮ ‬مختلف مدارس الكويت لإعداد نشء قادر على الإنخراط في‮ ‬بيئة حديثة تتطلب الإلمام بالتكنولوجيا والاستفادة منها بأقصى درجة ممكنة‮. ‬وفق هذا الإطار،‮ ‬لدي‮ ‬مقترحان‮ ‬يخصان تطوير عملية تلقي‮ ‬المعرفة بسهولة ويسر وبطرق تكاد تكون أكثر حداثة من طرق التدريس التقليدية‮.‬
الاقتراح الأول والذي‮ ‬أوجهه لمعالي‮ ‬الوزيرة هو استخدام قنوات التلفزيون لتدريس مختلف المناهج التعليمية فأثناء مشاهدتي‮ ‬للتلفزيون تمكنت من الاطلاع على مجموعة من القنوات التعليمية والتي‮ ‬تبثها جمهورية مصر العربية عبر الستلايت‮. ‬ربما لم تعجبني‮ ‬طريقة تقديم المعلومة المملة والشرح لمختلف الدروس من خلال المدرسين إلا أن فكرة استخدام التلفزيون لتدريس المناهج المختلفة على هذه القنوات هو ما جذبني‮ ‬لها‮. ‬فجمهورية مصر العربية تبث أربع قنوات تعليمية أو أكثر وكل قناة تقدم شرحا لمختلف الدروس في‮ ‬مختلف المراحل التعليمية‮. ‬فمثلا،‮ ‬في‮ ‬ساعة زمنية معينة‮ ‬يتم شرح الدرس السادس لمادة الرياضيات لطلبة وطالبات الصف الرابع بالمرحلة الإبتدائية وهكذا لبقية المواد‮. ‬في‮ ‬بلدنا،‮ ‬يقضي‮ ‬أولادنا وبناتنا الكثير من الوقت أمام التلفزيون ونستطيع من خلال تقديم شرح مشوق للمواد بواسطة أساتذة متمكنين بالإضافة إلى استخدام التأثير البصري‮ ‬نستطيع نقل المدرسة إلى البيت بحيث‮ ‬يكون التعليم عن طريق التلفزيون مكملا للتعليم التقليدي‮ ‬بالمدرسة‮.‬
الاقتراح الثاني‮ ‬يشمل استخدام الإنترنت كوسيلة مثالية مكملة لتدريس المناهج التربوية‮. ‬فهناك الكثير من الشركات التجارية الأميركية التي‮ ‬تستخدم مواقع الأنترنت للاتصال مع الأطفال لإمتاعهم وتعليمهم بنفس الوقت عبر تقديم مبادئ الرياضيات والقراءة بطريقة تفاعلية محببة للأطفال وأفضل مثلين على ذلك هما موقعا شارع سمسم وبارني‮ ‬باللغة الإنجليزية حيث‮ ‬يحتوي‮ ‬هذان الموقعان على مجموعة من أغاني‮ ‬الأطفال والألعاب التفاعلية والرسوم وخلافه‮. ‬أتمنى أن‮ ‬يتم تخصيص موقع تعليمي‮ ‬تفاعلي‮ ‬من قبل وزارة التربية كوسيلة تدريسية مكملة لما‮ ‬يتلقاه أبناؤنا وبناتنا في‮ ‬مختلف المدارس‮. ‬فمثلا،‮ ‬يمكن استخدام الفيديو لتصوير الدرس الرابع لمادة العلوم للصف الثالث المتوسط وبهذا‮ ‬يستطيع الطالب تنزيل أي‮ ‬درس لم‮ ‬يستطع أن‮ ‬يستوعبه بالمدرسة متى شاء كفرصة أخرى لمزيد من التعلم وبطريقة مختلفة وحديثة‮. ‬أتوقع أن تطبيق هذين المقترحين سيفيد الطلبة بشكل عام ويريح الكثير من الأباء والأمهات من عناء التدريس وأيضا سيسهلان عملية القضاء أو على أقل تقدير الحد من ظاهرة انتشار المدرسين الخصوصيين في‮ ‬الكويت‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث