جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 23 أغسطس 2009

روائح الشهر الفضيل

طالب دشتي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

روائح الشهر الكريم تهب علينا عذبة رقيقة معلنة قدوم الأيام المباركة التي‮ ‬يتصالح فيها الإنسان مع ذاته،‮ ‬ويتصالح أيضاً‮ ‬مع الاخر،‮ ‬فرمضان شهر الصفاء النفسي‮ ‬والروحي،‮ ‬وهو الوسيلة التي‮ ‬تنظف النفس من كافة ما علق بها على مدار العام،‮ ‬ليخرج منه وكأنه ولد من جديد،‮ ‬ليخوض الحياة بإحساس مختلف بالذات،‮ ‬وإحساس مختلف بالآخر‮.‬
فرمضان فرصة‮ ‬يستطيع من خلالها الانسان ان‮ ‬يحقق نوعاً‮ ‬من التصالح مع الذات،‮ ‬فأي‮ ‬نفس اعتادت على ارتكاب معصية معينة‮ ‬يمكنها ان تستغل الجو الروحاني‮ ‬خلال شهر رمضان لكي‮ ‬تتخلص منها،‮ ‬لتخرج من أيامه وقد اغتسلت واكتست ثوباً‮ ‬جديداً‮ ‬من البراءة‮. ‬والكثير من العادات السيئة التي‮ ‬تعود عليها الانسان‮ ‬يستطيع ان‮ ‬يتخلص منها خلال هذا الشهر الفضيل،‮ ‬اذ‮ ‬يمكنه بسهولة ان‮ ‬يتعود خلال أيامه على العادات الحسنة،‮ ‬ليخرج منه إنساناً‮ ‬أفضل‮.‬
فأيام الشهر الفضيل تدعونا إلى التواصل الحقيقي‮ ‬مع الآخرين،‮ ‬والتخلي‮ ‬عن نظرية التواصل الافتراضي‮ ‬عبر التلفون وغيره من أدوات التكنولوجيا الحديثة لنعتمد على التواصل الواقعي،‮ ‬الذي‮ ‬تتلاقى فيه عقول وأرواح البشر ليتفاعلوا فيما بينهم بصورة أكثر ايجابية،‮ ‬لذلك فرمضان فرصة لتوثيق العلاقات الأسرية،‮ ‬واعادة الحياة إلى علاقات الأخوة والصداقة،‮ ‬وبث روح جديدة في‮ ‬علاقات العمل،‮ ‬والأخطر من ذلك تحسين مستوى التعامل ما بين المسؤولين والمواطنين‮! ‬فالمفترض ان‮ ‬يراعي‮ ‬الجميع قيم رمضان وما‮ ‬ينبغي‮ ‬ان‮ ‬يتحلى به الصائم من أخلاق رفيعة تؤدي‮ ‬إلى بناء علاقات صحية بين الناس‮.‬
أيام رمضان أيام خير وبركة،‮ ‬والصوم مدرسة‮ ‬ينبغي‮ ‬ان‮ ‬يتعلم منها الإنسان الكثير،‮ ‬ولابد ان‮ ‬ينعكس الصوم على سلوكيات الناس،‮ ‬ليس خلال أيام الشهر الفضيل فقط،‮ ‬بل على مستوى أيام العام كله،‮ ‬ومن‮ ‬يدخل مدرسة الصوم دون ان‮ ‬يتعلم منها‮ ‬يخسر الكثير،‮ ‬وقد كان المسلمون الأوائل شديدي‮ ‬الحرص على الاستفادة من أيام رمضان،‮ ‬لذلك فقد شهد هذا الشهر أغلى وأعظم وأكبر انتصاراتهم على اعدائهم،‮ ‬وكان رمضان بالنسبة لهم فرصة لا تعوض من أجل شد أواصر المحبة والتعاون والتكافل فيما بينهم،‮ ‬لذلك استطاعوا ان‮ ‬ينجحوا في‮ ‬الاستفادة من دروس الصوم،‮ ‬وسادوا بما تعلموه الدنيا،‮ ‬وفازوا بالآخرة،‮ ‬فلنجعل من رمضان فرصة للمراجعة،‮ ‬ومحاسبة النفس،‮ ‬ومنصة انطلاق نحو اصلاح الذات واصلاح العلاقة مع الآخر،‮ ‬ولسوف‮ ‬يؤدي‮ ‬ذلك في‮ ‬النهاية إلى اصلاح الواقع الذي‮ ‬نعيشه‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث