جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 17 مارس 2009

الهواء الإداري‮ ‬الفاسد‮ ‬

طالب دشتي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المجتمع الذي‮ ‬يغيب عنه الشفافية‮ ‬يصبح ملعباً‮ ‬للفساد،‮ ‬تلك حقيقة لا‮ ‬يختلف عليها اثنان،‮ ‬فجزء من محاربة الفساد داخل اي‮ ‬مجتمع تقتضي‮ ‬الاعلان الصريح عن الفاسدين وعن حجم ووجوه فسادهم،‮ ‬فهذا النوع من الكشف او الاعلان كفيل بان‮ ‬يردع‮ ‬غيرهم عن اضافة المزيد إلى تلال الفساد التي‮ ‬تعلو داخل العديد من مؤسساتنا تلك المؤسسات التي‮ ‬لم‮ ‬يعد‮ ‬يمر‮ ‬يوم حتى تنشر الصحف عن واقعة فساد تحدث هناك أو هناك وكأن السرقات والمخالفات‮  ‬الادارية اصبحت جزءاً‮ ‬من حياتنا اليومية،‮ ‬لا نستطيع الحياة بدونها إلى الحد الذي‮ ‬اصبح الفساد فيه‮ ‬يسمم الهواء الذي‮ ‬نتنفسه واصبحت الصرخة المتكررة على ألسنة المواطنين نريد هواء ادارياً‮ ‬نظيفاً‮ ‬يجعل حياتنا افضل‮. ‬
لقد ارتبطت اخر الاخبار المعتادة للفساد في‮ ‬مؤسساتنا بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حيث اتخذ وزيرها بدر الدويلة عدة قرارات تأديبية،‮ ‬شملت عقوبات نقل وتخفيض درجات وظيفية وخصم من الراتب ضد تسعة مسؤولين في‮ ‬قطاع العمل ثبتت تجاوزات ادارية بحقهم وشملت العقوبات مديري‮ ‬إدارة سابقين واثنين من مساعدي‮ ‬مديري‮ ‬الادارات وكذلك اثنين من رؤساء الاقسام وثلاثة موظفين ومن المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة اتخاذ قرار اخر بوقف مدير إدارة ومساعد مدير عن العمل،‮ ‬ان الذي‮ ‬يراجع ألقاب المسؤولين الذين ارتبط بهم هذا الخبر سوف‮ ‬يجد ان من بينهم مدراء ادارات ومساعدي‮ ‬مدراء ورؤساء اقسام اي‮ ‬ان اغلبهم من الموظفين الكبار‮! ‬ولا شك ان الموظف الكبير‮ ‬يرتبط به دائماً‮ ‬فساد كبير وهذا الامر‮ ‬يعطينا مؤشراً‮ ‬عن حجم الخلل الاداري‮ ‬الموجود في‮ ‬مؤسساتنا فالموظف الكبير ترتبط به العديد من المصالح وتتجمع في‮ ‬يده العديد من خيوط العمل ويكون من سلطته اصدار العديد من القرارات التي‮ ‬تحمل مخالفات إدارية لصالح البعض والأدهى من ذلك ان فساد الكبار‮ ‬يغري‮ ‬الصغار بالوقوع في‮ ‬نفس الفخ مما‮ ‬يؤدي‮ ‬الى اتساع دائرة الفساد لتصبح اكبر وأكبر‮. ‬
ولو كانت هنا شفافية في‮ ‬التعامل مع مأساة الفساد التي‮ ‬تغطي‮ ‬سحابتها بعض مؤسسات الدولة لكانت هناك صراحة في‮ ‬الاعلان عن اسماء الفاسدين وفضحهم امام الرأي‮ ‬العام خصوصاً‮ ‬في‮ ‬حالة ثبوت تهمة الفساد عليهم،‮ ‬فالاعلان هنا‮ ‬يعد اداة مهمة للردع وتنبيه من‮ ‬يوسوس له شيطان فساده الوقوع في‮ ‬مخالفة او محاولة استغلال النفوذ ان‮ ‬يعود إلى رشده وان‮ ‬يعرف ان النهاية سوف تكون مؤلمة بالنسبة له وبالتالي‮ ‬يفكر ألف مرة قبل ان‮ ‬يضر مصالح الوطن أو المواطن‮. ‬
لذلك فنحن نطالب المسؤولين في‮ ‬كافة المؤسسات بالاعلان عن القوائم السوداء التي‮ ‬تضم الفاسدين لكي‮ ‬نجعلهم عبرة لغيرهم لان عدم الكشف والاعلان‮ ‬يعد نوعاً‮ ‬من انواع التستر على الفساد ولا‮ ‬يعكس رغبة حقيقية في‮ ‬الاصلاح‮. ‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث