جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010

كويت الأمس دبي‮ ‬اليوم قطر المستقبل

عصام العساف‮
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يقال ان هذه العبارة قد كتبت في‮ ‬مطار قطر منذ زمن بعيد وكان هناك من عدم الرضا لكتابة هذه العبارة والاستياء في‮ ‬الكويت،‮ ‬ماذا‮ ‬يقصد بكتابة عبارة مثل هذه؟
لكن بعد ليلة‮ ‬يوم الخميس الماضي‮ ‬وكنت متابعاً‮ ‬لبرنامج على قناة‮ »‬الوطن‮«‬،‮ ‬وقد حشد له الضابط المتقاعد ناصر الدويلة جيشه المغوار ليجابه به جيش المعارضة،‮ ‬ولا أعني‮ ‬هنا معارضة مجلس الامة بل المعارضين لكتابه‮ »‬ردة الفرسان‮«‬،‮ ‬وكان النقاش محتداً‮ ‬لدرجة بدأت تخرج من افواه الجيشين بعض القنابل التي‮ ‬يجب ألا تسمع منهم على قناة تلفزيونية‮.‬
وعند خروج القناة في‮ ‬كل وقت للاعلانات التجارية كنت انا اتابع الفرحة للعرب اجمع في‮ ‬شوارع قطر والبهجة بمناسبة حصول قطر على تنظيم كأس العالم سنة‮ ‬2022،‮ ‬ثم اعود بعد ذلك الى القناة لمتابعة البرنامج ويحتد النقاش اكثر واكثر ثم اعود الى القناة القطرية لأشاهد المصري‮ ‬يعانق القطري‮ ‬والقطري‮ ‬يعانق السوداني‮ ‬والكل‮ ‬يتعانق ويرقص للتعبير عن الفرحة بتنظيم كأس العالم سنة‮ ‬202،‮ ‬وعند عودتي‮ ‬الى قناة‮ »‬الوطن‮« ‬اشاهد الربع قد بدأوا برفع الاصوات على بعضهم بعضاً‮ ‬وتبادل الاتهامات وكان النقاش على ماذا فعل كل منهم‮ ‬يوم الغزو الغاشم والبطولات التي‮ ‬قام كل منهم بها،‮ ‬ويقوم الفريق الآخر بتكذيبهم والتهجم عليهم،‮ ‬وكل هذا كان نقاشاً‮ ‬على شيء قد اصبح في‮ ‬الماضي‮ ‬ولا‮ ‬ينفع النقاش به بشيء،‮ ‬وعند عودتي‮ ‬الى القناة القطرية اجد الفرح والسرور بسبب العمل الذي‮ ‬سيكون بعد اثنتي‮ ‬عشرة سنة ولكن في‮ ‬الوطن اشاهد قادة الجيش ابان الاحتلال‮ ‬يتعاركون على شيء قد مضى عليه عشرون سنة،‮ ‬وبان لي‮ ‬أن الربع‮ ‬يعيشون بالماضي‮ ‬ولا‮ ‬يفكرون الا في‮ ‬الماضي‮ ‬وهناك من‮ ‬يفكر بالمستقبل ليس الآن بعد ان فازوا بتنظيم كأس العالم بل منذ ان قرروا ان‮ ‬يكتبوا العبارة التي‮ ‬هي‮ ‬عنوان هذا المقال‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث