جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 06 أكتوير 2008

ظلم العمالة

علي‮ ‬دخيل العنزي

ان موضوع العمالة‮ ‬غاية في‮ ‬الأهمية من حيث الضمير والانسانية،‮ ‬وكذلك من حيث السمعة التي‮ ‬لابد من المحافظة عليها‮. ‬ليس جديداً‮ ‬مطالبة العمالة بحقوقهم،‮ ‬وقد وعدت الحكومة بحل هذه المشكلة لكنهم للأسف لم‮ ‬يقدموا اي‮ ‬شيء‮ ‬يذكر تجاه العمالة الا الوعود التي‮ ‬لا تسمن ولا تغني‮ ‬من جوع،‮ ‬فقد وعد وزير الشؤون الأسبق بحجز مبلغ‮ ‬من المال عبارة عن تأمين من الشركات التي‮ ‬لديها عمالة‮. ‬وقال سوف ندفع من التأمين للعمالة اذا لم تدفع الشركة لهم رواتبهم‮. ‬فأين الوعود التي‮ ‬ذكرها الوزير؟ لقد اضطرت العمالة للاضراب دفاعاً‮ ‬عن حقوقهم ويجب على الحكومة الاستجابة للعمالة من اول مرة‮ ‬يشتكون فيها من هؤلاء التجار الذين لا هم لهم الا جمع المال بأي‮ ‬طريقة،‮ ‬حتى ولو كانت المتاجرة بالبشر،‮ ‬فقد باعوا سمعتهم وسمعة البلد بثمن بخس دراهم معدودة،‮ ‬ولم نجد من‮ ‬يقف وقفة جادة في‮ ‬وجه تلك الشركات التي‮ ‬شوهت سمعة البلد في‮ ‬الداخل والخارج‮.‬
ونرفض فعل العمالة من تخريب وتكسير،‮ ‬ولكن هذا رد فعل اناس وقع عليهم الظلم فيجب على الحكومة ان تنصر المظلوم وتقف بجانبه حتى‮ ‬يأخذ حقه كاملاً،‮ ‬وألا تفرق بين العمالة والشعب في‮ ‬رد المظالم،‮ ‬وان تعاقب الظالم على فعله كي‮ ‬يرتدع كل من تسول له نفسه أن‮ ‬يتاجر على حساب سمعة الكويت‮.‬
السؤال‮: ‬ماذا نقول لحكومات هذه العمالة اذا علمت في‮ ‬العقود المبرمة بين الشركات والحكومة المبالغ‮ ‬التي‮ ‬تحصل عليها مقابل كل عامل وهم لا‮ ‬يدفعون ثلث المبلغ‮ ‬المتفق عليه مع الحكومة للعامل؟
واذا كانت الحكومة على علم بهذه المشكلة منذ اعوام فما السبب في‮ ‬تأخير حلها،‮ ‬فبدلاً‮ ‬من أخذ حق المظلوم من الظالم قامت الحكومة مشكورة بمساعدة وخدمة الظالم على حساب المظلوم عن طريق تسفير هؤلاء المساكين وبعضهم لم‮ ‬يجمع نصف ما دفع للظالم‮!‬
ما فعلته الحكومة‮ ‬يصب في‮ ‬خدمة الظالم ويشجعه على اعادة الكرة مرة تلو المرة،‮ ‬لأن هؤلاء لا‮ ‬يخافون الله،‮ ‬فإذا لم‮ ‬يردعهم القانون فلا رادع لهم،‮ ‬والحل الصحيح لهذه القضية هو التحقيق في‮ ‬الموضوع وأخذ حق المظلوم من الظالم مهما كان‮! ‬ثم تسفير العمالة السائبة على حساب الكفيل بعد اخذ حقوقهم منهم لأن العمالة التي‮ ‬دفعت مبالغ‮ ‬مالية للكفيل لم تستردها الى‮ ‬يومنا هذا،‮ ‬فأين‮ ‬يذهب هذا من الله؟
ولا ننسى قول وزير الداخلية لأفراده‮: ‬طبقوا القانون حتى علي،‮ ‬فماذا نقول للحكومة بعد هذه المقولة؟ نقول لهم‮: ‬اسمع كلامك‮ ‬يعجبني‮ ‬اشوف أفعالك أتعجب‮!‬
وللأسف انه بعد كل هذا الظلم للعمالة‮ ‬يتبين لنا ما ذكرته جريدة‮ »‬السياسة‮« ‬ان بعض المتنفذين‮ ‬يدافعون عن تجار البشر‮ ‬يرفضون تحويلهم الى النيابة‮.‬
أين العدل‮ ‬يا حكومتنا الرشيدة؟ وأين حليب السباع الذي‮ ‬شربتموه على الفرعيات والديوانيات؟ اما بقى منه شيء تشربونه لتجار البشر ام ان حليب السباع مخصص للمواطنين فقط؟ وليعلم الجميع ان هذا التعامل‮ ‬يخالف الدستور الذي‮ ‬ينص على ان المواطنين متساوون امام القانون‮.‬
واقول للظالم‮: ‬لا تعتقد انه بتسفير‮ ‬العامل انتهت المشكلة واسمع قول الشاعر‮:‬
تنام عيناك والمظلوم منتبه‮ ‬يدعو عليك وعين الله لم تنم
تذكر ان للمظلوم دعوة لا ترد،‮ ‬وان له ربا لا‮ ‬يفرق بين‮ ‬غني‮ ‬وفقير وبين ابيض واسود‮. ‬وتذكر ان الظلم ظلمات‮ ‬يوم القيامة وان الله‮ ‬يمهل ولا‮ ‬يهمل‮.‬
مرة اخرى أين المدافعون عن الحق؟ وأين وعود الحكومة في‮ ‬حل هذه الأزمة الخطيرة؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث