جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 23 مارس 2010

بلير‮ .. ‬الظالم‮!‬

مبارك الحربي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تقرير بلير أخفى كثيرا من الجوانب المشرقة للنظام التعليمي‮ ‬في‮ ‬الكويت ولا أريد وصفه بالظالم‮.‬
هذا ما قالته وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي‮ ‬د.موضي‮ ‬الحمود ردا على تقرير رئىس الوزراء البريطاني‮ ‬السابق طوني‮ ‬بلير حول التعليم في‮ ‬الكويت‮. ‬وكان‮ ‬يجدر بالوزيرة،‮ ‬والمسؤولين عن التعليم في‮ ‬الكويت ان‮ ‬يعتكفوا في‮ ‬مكاتبهم وبيوتهم لدراسة تقرير بلير دراسة متأنية ومسؤولة ودقيقة،‮ ‬للوقوف على مواطن الخلل التي‮ ‬أشار إليها التقرير،‮ ‬واضعين في‮ ‬الاعتبار المقولة العربية المشهورة‮ »‬رحم الله امرئ أهدى إلي‮ ‬عيوبي‮«.‬
كان عليهم ان‮ ‬يبحثوا جيدا في‮ ‬سطور التقرير،‮ ‬وفي‮ ‬ما بين السطور أيضا،‮ ‬مع‮ ‬يقننا بأن هؤلاء الغربيين عموماً‮ ‬لا‮ ‬يكترثون كثيرا‮ -‬مثلنا نحن العرب‮- ‬بما بين السطور،‮ ‬بل‮ ‬يقولون ما‮ ‬يريدون قوله بوضوح وشجاعة،‮ ‬وأحيانا بجرأة قريبة من الوقاحة،‮ ‬بمقاييسنا نحن‮.‬
كان على الوزيرة والمسؤولين التربويين أن‮ ‬يستعينوا بذوي‮ ‬الخبرة من التربويين الكويتيين تحديدا،‮ ‬لمواجهة هذه المثالب التي‮ ‬يتضمنها التقرير،‮ ‬وان‮ ‬يعملوا على ازالة السلبيات التي‮ ‬جاءت على لسان بلير،‮ ‬لنخلص مناهجنا من الجمود والأسلوب التلقيني‮ ‬العقيم،‮ ‬وبذلك‮ ‬يتطور تعليمنا ومن ثم نكسب جيلا متعلما ومثقفا ومتنورا،‮ ‬وقادرا على النهوض بالمهام الوطنية التي‮ ‬ستوكل إليه بجدارة ونجاح‮.‬
كان عليهم التعامل مع هذا التقرير بموضوعية ومسؤولية وليس بهذه الحساسية الشديدة ضد الانتقاد أو توجيه الملاحظات‮.‬
واذا كان نظامنا التعليمي‮ ‬يتميز بكثير من الجوانب المشرقة،‮ ‬كما تقول الوزيرة،‮ ‬فلنكثر من هذه الجوانب ولنحافظ عليها،‮ ‬ولا مبرر للحديث عنها والاشادة بها،‮ ‬ونظم قصائد المديح فيها وفي‮ ‬القائمين عليها،‮ ‬فهذا الأسلوب لا‮ ‬يبني‮ ‬أوطانا،‮ ‬ولايخدم مسيرة العمل والتطور والازدهار،‮ ‬بل هو أسلوب المطبلين للقادة والمسؤولين بغية تغطية السلبيات والفوز بالعطايا والمنح والهبات‮.‬
‮ ‬نأمل أن نتعامل مع مثل هذه التقارير بروح ايجابية وعقل متفهم ومسؤولية وطنية،‮ ‬وان نأخذ منها ما‮ ‬يفيدنا في‮ ‬التخلص من السلبيات التي‮ ‬تشوب مسيرة حياتنا بشكل عام،‮ ‬وألا نضع نصب أعيننا نظرية المؤامرة التي‮ ‬أوصلت العرب عموما الى هذا الواقع السعيد المزدهر‮!‬

وخزة‮:‬
الداخلية تحقق في‮ ‬تسريب كشوف التحقيق مع مزدوجي‮ ‬الجنسية وتحديد المتورطين في‮ ‬ذلك ومعاقبتهم،‮ ‬وهناك لجان سوف تكلف بهذه المهمة،‮ ‬ينبثق عنها لجان،‮ ‬وتتفرع عنها لجان جديدة‮.. ‬وينك عن الداخلية‮ ‬يا مستر بلير‮!‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث