جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 14 مارس 2010

266 ‬ألف حكم قضائي‮ .. ‬بالهوا‮!‬

مبارك الحربي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نشرت الزميلة‮ »‬عالم اليوم‮« ‬أمس خبراً‮ ‬يقول إن ادارة التنفيذ المدني‮ ‬التابعة لوزارة الداخلية عاجزة عن القيام بالمهام الموكلة اليها وهي‮ ‬القاء القبض على المحكومين‮.‬
أما السبب في‮ ‬ذلك فهو ان الإدارة المذكورة تعاني‮ ‬من نقص حاد في‮ ‬الافراد المنتسبين اليها،‮ ‬وليس لديها سوى ثلاث دوريات،‮ ‬علماً‮ ‬ان أحكام القاء القبض بلغت‮ ‬266‮ ‬ألفاً‮.‬
هذا الخبر‮ ‬يا سادة‮ ‬يا كرام‮ ‬يعني‮ ‬ببساطة شديدة ان المجرمين والمخالفين للقانون والمتجاوزين على المال العام،‮ ‬يسرحون ويمرحون رغم صدور أحكام ضدهم،‮ ‬لكن‮ ‬يد العدالة مغلولة أمامهم،‮ ‬ولا تستطيع الوصول اليهم لأنها لا تملك الوسائل التي‮ ‬تمكنها من ذلك،‮ ‬الا وهي‮ ‬الاعداد الكافية من الرجال والسيارات‮.‬
فما دام الحال هكذا،‮ ‬ما فائدة هذه المحاكم التي‮ ‬تتابع القضايا وتدرسها وتدقق فيها،‮ ‬ثم تعقد الجلسات وتستمع الى مرافعات النيابة والدفاع،‮ ‬ثم تعود الى دراسة القضية من جميع الوجوه لتصدر حكمها بعد ذلك وليكون مصير هذا الحكم الاهمال؟
لماذا نتعامل مع قضايانا الأمنية بهذه اللامبالاة وانعدام روح المسؤولية؟
كيف نرضى ان‮ ‬يخترق القانون بهذه الصورة،‮ ‬ويمارس المجرمون أفعالهم بشكل طبيعي‮ ‬من دون ان‮ ‬ينالوا جزاءهم العادل الذي‮ ‬أقره قضاؤنا الكويتي‮ ‬النزيه؟
هل‮ ‬يصدق انسان في‮ ‬اي‮ ‬دولة من دول العالم ان دولة الكويت الغنية عاجزة عن تأمين موظفين وسيارات لتنفيذ أحكام القضاء والقاء القبض على المحكومين؟
وهل‮ ‬يصدق احد ان هذا الخبر الكارثة سوف‮ ‬يمر مرور الكرام،‮ ‬ولن‮ ‬يلتفت اليه وزير الداخلية او النواب او اي‮ ‬مسؤول آخر؟
هناك آلاف الشباب الكويتيين‮ ‬ينتظرون الوظائف،‮ ‬فلماذا لا‮ ‬يتم قبولهم في‮ ‬هذه الادارة لسد النقص فيها،‮ ‬ولتأمين عمل لهؤلاء الشباب،‮ ‬ولضبط الأمن ومواجهة المجرمين والحد من ارتكاب الجرائم؟

وخزة
99‮ ‬مليون دينار مجموع مصروفات الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية،‮ ‬اما ايراداتها فـــهي‮ ‬3‮ ‬ملايين،‮ ‬هكذا الانجاز والعمل لصالح الوطن والا فلا‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث