جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 09 مارس 2010

المحاكم‮ ‬أيضاً‮.. ‬ضحية النواب

مبارك الحربي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نأسف جداً‮ ‬ونحن ننقل لأصحاب القضايا المنظورة أمام المحاكم ان قضاياهم ستتأخر طويلاً،‮ ‬وسيتم التأخر في‮ ‬فصلها،‮ ‬وعليهم ان‮ ‬يتقبلوا هذا الأمر بصدر واسع،‮ ‬وبمزيد من الصبر والاحتساب‮.‬
واذا تساءل احد من اصحاب هذه القضايا عن سبب تأخيرها،‮ ‬فسوف نقول له‮: ‬يا عزيزي،‮ ‬ان نوابنا الافاضل هم السبب في‮ ‬ذلك؟
واذا ظهرت على وجهه علامات الحيرة والدهشة والتساؤل،‮ ‬وهو محق في‮ ‬ذلك فكيف‮ ‬يمكن للنواب ان‮ ‬يعطلوا مسيرة القضاء بعد ان ساهموا مشكورين في‮ ‬عرقلة مسيرة الاقتصاد والتعليم والرياضة والاعلام والسياحة وبعد ان شلوا مسيرة العمل في‮ ‬المؤسسات الحكومية بسبب الصراعات والاستجوابات وتصفية الحسابات،‮ ‬واثارة القضايا الهامشية،‮ ‬فاننا نقول له‮: ‬لقد رفض نوابنا الافاضل التصويت على قانون الخبراء المعروض على جدول اعمال مجلس الامة،‮ ‬رغم ان اللجنة التشريعية والقانونية قد انتهت من اقراره،‮ ‬لذلك فقد‮ ‬غضب الخبراء في‮ ‬الادارة العامة التابعة لوزارة العدل،‮ ‬ونفذوا اضرابهم الذي‮ ‬هددوا به من قبل في‮ ‬حال رفض اقرار القانون،‮ ‬وبذلك فان جميع الجلسات ستتوقف،‮ ‬وبالتالي‮ ‬ستتعطل جميع القضايا المنظورة امام المحاكم ويتأخر الفصل فيها‮.‬
وبناء على ما تقدم فان نوابنا الافاضل‮ ‬يسجلون انتصاراً‮ ‬جديداً‮ ‬وفي‮ ‬ميدان جديد ايضاً،‮ ‬اذ لم‮ ‬يسبق لهم ان اقتحموا ميدان القضاء والمحاكم من قبل،‮ ‬وربما لانهم كانوا مشغولين في‮ ‬وضع الألغام امام قوافل التنمية والتعليم والصحة والحركة الصحافية والاعلامية بشكل عام،‮ ‬لكنهم بعد ان تأكدوا بأن جهودهم آتت ثمارها،‮ ‬واوقفوا كل الشرايين الحيوية في‮ ‬البلاد،‮ ‬واغتالوا آمال المديونين،‮ ‬ودفنوا احلام البدون،‮ ‬وقرأوا الفاتحة على الاستثمارات والسياحة والازدهار الاعلامي،‮ ‬نقلوا اسلحتهم الى ساحة القضاء وحققوا والحق‮ ‬يقال‮ - ‬انتصاراً‮ ‬كبيراً‮ ‬يستحقون عليه جائزة‮ »‬نوفل‮«.‬
ونحن في‮ ‬انتظار انتصار جديد‮ ‬يسجله نوابنا الاشاوس في‮ ‬ميدان جديد‮.. ‬الله اكبر وليخسأ الخاسئون‮!‬

وخزة
يتباهى رجال الداخلية وفرق الرقابة في‮ ‬الاعلام بالقاء القبض على بنغالي‮ ‬يبيع اشرطة و»سي‮ ‬ديهات‮« ‬مزورة،‮ ‬اي‮ ‬منسوخة بطريقة‮ ‬غير قانونية،‮ ‬لكنهم لا‮ ‬يعرفون شيئاً‮ ‬عن اولئك الذين وزعوا افلاماً‮ ‬تروج لتنظيم القاعدة وانشطته العسكرية وتتضمن لقاءات وخطباً‮ ‬لأسامة بن لادن وايمن الظواهري‮ ‬لكن حتى لا نظلمهم،‮ ‬فقد تكون تلك الاشرطة قانونية وغير مزورة‮!‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث