جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 23 أغسطس 2011

جار الشمال كفانا الله شره

موسى السعيدي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يجب ان تكون لنا كلمة ليست كسائر الكلمات العادية التي لا تسمن ولا تغني من جوع، لأن سياسة جار الشمال كفانا الله شره وجعل كيده في نحره يجب ان نتعامل معها بحزم وشدة، حيث لا تزال آثار الغزو باقية الى يومنا هذا وممتدة الى الاجيال القادمة، ولن ننسى تلك الايام الصعبة والعصيبة التي عايشناها بمرارة ولا تزال الحرقة الى يومنا هذا، وها هو السيناريو يعاد من جديد، حيث يريدون زعزعة امننا والشوشرة لمنعنا من استغلال أراضينا.
نحن احرار نبني ميناء مبارك او لا فهذا يخصنا ومن داس لكم على طرف بحيث تقولون انه يعطل اقتصادنا؟ فيا حكومة دولتنا الرشيدة يجب الضرب بيد من حديد على كل من يتطاول ويحاول ان يضرب وحدتنا ويزعزع امننا او حتى لو تخطى بشبر واحد الى حدودنا فهنا يجب ان يكون عقابه بقص رجله ورجل كل من تسول له نفسه التعدي على اراضينا، لكي يصبح عبرة لغيره.
يجب استخدام القوة والشدة، فإلى متى هذا التهاون والتسامح؟ هل ننتظر غزواً عراقياً آخر لا قدر الله؟
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه وحفظ الله بلاد الحرمين وجميع بلاد الامة المحمدية والاسلامية والعربية، آمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث