الأربعاء, 24 سبتمبر 2008

احسبيها صح‮ ‬يا وزارة المواصلات

بدر باقر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قرأت خبرا في‮ ‬احدى الصحف اليومية مفاده ان وزارة المواصلات طلبت من شركات الانترنت بالكويت حجب موقع‮ »‬اليوتيوب‮« ‬على مرتادي‮ ‬الانترنت بالكويت،‮ ‬مستندة على الفقرة رقم‮ »‬1‮« ‬من القرار الوزاري‮ ‬رقم‮ »‬2002‮/‬70‮« ‬والتي‮ ‬تنص على منع المواقع الاباحية او المخالفة للدين والعادات او المخلة بالآداب العامة،‮ ‬ومن منطلق ان هذا الموقع‮ ‬يحتوي‮ ‬على فيديو بعنوان‮ »‬القرآن مرتل وملحن‮«.‬
لا أعلم حتى هذه اللحظة لماذا تلجأ وزارة المواصلات الى أسلوب الاعدام الاعلامي،‮ ‬فنحن في‮ ‬العام‮ ‬2008‮ ‬وان لجأنا الى حجب كل موقع‮ ‬ينطبق عليه القرار الوزاري‮ ‬سالف الذكر فهذا‮ ‬يعني‮ ‬اننا نحتاج الى جيش من المراقبين في‮ ‬وزارة المواصلات وظيفتهم تطبيق هذا القرار المنسي‮ ‬بالأدراج،‮ ‬وكان بامكان الوزارة الشكوى لدى ادارة تلك المواقع وتصعيد الأمر لحكوماتهم لازالة تلك المقاطع المهينة للقرآن بدلا من مكافأة أولئك الخنازير أصحاب المقاطع والاستسلام والركوع لهم كلما تعدوا على نبينا أو ديننا الحنيف،‮ ‬وليعلم المراقبون بوزارة المواصلات ان اصحاب المقاطع المسيئة للدين سيفرحون اذا قمتم بحجب المواقع عنا،‮ ‬لأننا لن نستطيع الرد عليهم وعلى مقاطعهم،‮ ‬ويعتبرون عدم الرد عليهم استسلاما لهم ولاساءاتهم الدنيئة وهذا ما لمسته فعلا في‮ ‬احدى المناقشات بإحدى الدول الأوروبية حول موضوع الاساءة لديننا الحنيف،‮ ‬فأرجوكم لا تكافئوا اولئك الخنازير باعدام تلك المواقـــع‮ ‬يا وزارة المواصلات،‮ ‬بل كافئوا أفضل من‮ ‬يرد عليهم بنفس المواقع‮.‬
دار نقاش في‮ ‬هذا الصيف مع بعض الأوروبيين من اصل عربي‮ ‬حول الحرب التي‮ ‬يخوضها عدد من المتطرفين ضد الاسلام ولماذا‮ ‬يزدادون عددا عاما بعد عام،‮ ‬وبالتالي‮ ‬تزداد وقاحتهم واهاناتهم للمسلمين أكثر من السابق،‮ ‬ومن المحزن معرفة ان هذه الجماعات المتطرفة اصبحت تضع جائزة لأفضل اساءة أو كاريكاتير ضد الاسلام وهم على‮ ‬يقين اننا لن نرد بالمثل لأننا نتبع سياسة‮ »‬الحقران‮ ‬يقطع المصران‮« ‬ولكن الحقيقة اننا نحن من‮ ‬يتقطع بمشاهدة اساءاتهم ورسوماتهم المشينة التي‮ ‬رسموها بمزاج هادئ لأنهم‮ ‬يعلمون انهم سيكافأون ماديا ان تم اختيارهم افضل من استهزأ بالدين،‮ ‬ونحن نكتفي‮ ‬بعمل المؤتمرات الاسلامية التي‮ ‬تكلف الملايين وبالنهاية نخرج بنتيجة‮ »‬نشجب ونستنكر‮«!‬
لماذا لا تقوم وزارة المواصلات او‮ ‬غيرها من الجهات الرسمية او‮ ‬غير الرسمية المهتمة بموضوع الاساءة للدين بعمل مكافأة مالية مجزية لأفضل من‮ ‬يرد على تلك الخنازير اصحاب المقاطع المسيئة للدين،‮ ‬او مكافأة مالية لمن‮ ‬يستطيع اغلاق‮ »‬بطريقته الخاصة‮« ‬تلك المواقع المخصصة للاساءة بدلا من الاستسلام العلني‮ ‬المخجل لهم ولاساءاتهم،‮ ‬وما المانع من مساعدة المبدعين من الكويتيين والمسلمين وتجنيدهم اعلاميا ليصبحوا محاربين في‮ ‬الانترنت،‮ ‬ولماذا لا نجعلهم‮ ‬يتهافتون على اعدام تلك المقاطع المسيئة بدلا من مراقبي‮ ‬وزارة المواصلات؟ وليعلم المسؤولون بالوزارة انهم ان استمروا على هذا النهج فسيصبح الانترنت بعد مدة وسيلة لدفع الفواتير فقط‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث