الأحد, 05 أكتوير 2008

إلى وزيري‮ ‬البلدية والداخلية

بسام اليوسف
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

‮{ ‬يلاحقون‮ »‬البدون‮« ‬ويطردونهم،‮ ‬بل ويلقون القبض عليهم اذا وجدوهم‮ ‬يمارسون البيع الحلال على الطرق كالتمور والفاكهة وغيرها،‮ ‬اين هؤلاء المستشرفون من موظفي‮ ‬البلدية والداخلية من شركات العصائر والمياه،‮ ‬التي‮ ‬صارت ترمي‮ ‬عمالها عند الدوارات والطرق داخل المناطق ومعهم عشرات الكراتين من العصائر والمياه والتي‮ ‬تبقى تحت الشمس الحارقة وبدرجات حرارة تصل الى اكثر من خمسين درجة مئوية،‮ ‬ولا نرى شرفاء البلدية او الداخلية قد ضايقوهم أو خالفوهم؟ لماذا هذه‮ »‬النحاسة‮« ‬ضد الشباب الذي‮ ‬يريد ان‮ ‬يتعفف بكسب الرزق الحلال؟ هل تريدونهم ان‮ ‬يعملوا في‮ ‬تجارة المخدرات والخمور والفساد؟ اذاً‮ ‬لماذا تحاربونهم بدلاً‮ ‬من ان تيسروا لهم الاماكن التي‮ ‬يستطيعون البيع والشراء والعمل فيها كيف سيعيشون؟ واسئلتي‮ ‬موجهة الى وزير البلدية فاضل صفر الذي‮ ‬نرى انه جاد وصادق في‮ ‬ادارته لوزارته،‮ ‬اما الوكلاء والمديرون في‮ ‬البلدية،‮ ‬فنضعهم في‮ ‬خانة المستشرفين،‮ ‬وكذلك اسئلتي‮ ‬موجهة للوزير القدير الشيخ جابر الخالد،‮ ‬حفظه الله ورزقه بطانة صالحة تعينه على وقف ظلم‮ »‬البدون‮« ‬وإعطائهم اقل حق لهم في‮ ‬العيش في‮ ‬الدنيا التي‮ ‬خلقها الله للجميع‮.‬
‮{ ‬سؤالنا الثاني‮ ‬لوزير البلدية‮: ‬كيف‮ ‬يرضى موظفو البلدية في‮ ‬شبرة الشويخ بأن‮ ‬يتم بيع البيض الفاسد للمستهلكين؟ فان المحال التي‮ ‬تبيع البيض مكشوفة وتحت درجات حرارة تتجاوز الخمسين درجة مئوية بلا تكييف‮! ‬لماذا لا‮ ‬يتم تكييف محالهم؟ أو‮ ‬يتم نقل محال بيع البيض لشبرة رقم‮ ‬4‮ ‬المكيفة؟
‮{ ‬سؤالنا الثالث لوزير البلدية ولمدير عام الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية‮ »‬اللي‮ ‬ماكو شغل‮«: ‬شبرة رقم‮ ‬4‮ ‬المكيفة والمجهزة لمصلحة من؟ المحال التي‮ ‬بداخلها اغلبها خالية‮! ‬الاسعار تتجاوز اسعار الشبرة التي‮ ‬بجانبها وبينهما خطوات‮! ‬الفواكه والخضراوات المعروضة قديمة وبايتة‮ ‬يعني‮ ‬وصلت السوق قبل‮ ‬يومين او ثلاثة ثم‮ ‬يتم عرضها في‮ ‬شبرة رقم‮ ‬4‮ ‬والناس مساكين‮ ‬يبون هالتكييف،‮ ‬كل هذا لمصلحة من؟ ثم الشبرة وضعت للخضراوات والفواكه وليست سوق جملة،‮ ‬فيباع فيها الصابون والمنظفات والفيمتو والعسل والشيرة والطرشي،‮ ‬وبانتظار رد حبيبنا شاكر عوض مدير العلاقات العامة في‮ ‬الهيئة‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث