جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 23 يناير 2009

سبحانك عما‮ ‬يصفون

فريحة الأحمد

لم أتخيل لحظة واحدة قط أن أسمع بما حدث ونحن نتوكل على الله عز وجل في‮ ‬كل لحظات حياتنا ونحمده سبحانه وتعالى على ما أنعم علينا بنعمة الإيمان والاسلام،‮ ‬فسبحان الله وبحمده،‮ ‬سبحان الله العظيم آناء الليل وأطراف النهار،‮ ‬وسبحانك عما‮ ‬يصفون،‮ ‬لم أتخيل أن‮ ‬يقدم شخص أقل ما‮ ‬يقال عنه انه مسلم على سب الذات الإلهية والعياذ بالله تعالى‮.‬
لكن هذا الأمر حدث وتناولته الصحف المحلية مستنكرة ما حدث ومطالبة بالقصاص من هذا الذي‮ ‬انتقل وفي‮ ‬غفوة من عقله من الايمان الى الكفر‮.‬
يلعب الميسر،‮ ‬وهو من احدى الكبائر التي‮ ‬نهى عنها الاسلام في‮ ‬قوله تعالى‮: <‬ويسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير‮> ‬صدق الله العظيم،‮ ‬فارتكب هذا الزنديق جريمتين في‮ ‬آن واحد،‮ ‬فلابد من إنزال أشد العقاب به ليكون عبرة للمستهترين بدينهم وعقيدتهم لدرجة ان‮ ‬يصلوا فيها الى الشرك بالله تعالى،‮ ‬وهو القائل‮: <‬إن الله لا‮ ‬يغفر أن‮ ‬يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن‮ ‬يشاء‮> ‬صدق الله العظيم،‮ ‬فكانت رحمة الله تحل على جميع العباد ومغفرته واسعة تطال جميع المسيئين والظالمين شريطة ألا‮ ‬يشركوا به سبحانه وتعالى حتى لا نخرج من رحمته الواسعة‮.‬
ان انحراف البعض عن الطريق القويم‮ ‬يمثل ظاهرة خطيرة‮ ‬يجب التصدي‮ ‬لها بكل الوسائل المتاحة،‮ ‬وألا تأخذكم في‮ ‬مثل هؤلاء لومة لائم من اجل اعلان كلمة الحق والمحافظة على ثوابت هذه الأمة التي‮ ‬قال عنها سبحانه وتعالى‮: <‬كنتم خير أمة أخرجت للناس‮>‬،‮ ‬وتأكيد الحق سبحانه وتعالى هذه الحقيقة،‮ ‬فيجب علينا ان نحافظ على هذه الحقيقة قدر محافظتنا على حياتنا لأنه لا حياة لنا اذا نحن أهملنا في‮ ‬الحفاظ على عقيدتنا الاسلامية‮.. ‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث