جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 16 يناير 2009

على‮ ‬غرار التضاد

عبد الرحمن العنزي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المرأة‮ .. ‬هي‮ ‬المخلوق العجيب‮..‬الذي‮ ‬يندرج تحتها جميع انواع التضاد في‮ ‬الدنيا نجدها الرقيقة اللطيفة‮ .. ‬صاحبة القلب الابيض‮ .. ‬ونجدها الشريرة الخبيثة صاحبة الكيد العظيم‮.‬
هي‮ ‬الأم التي‮ ‬تستطيع ان تربي‮ ‬جيلاً‮ ‬كاملاً‮ ‬على الفضيلة،‮ ‬وهي‮ ‬ذاتها الأنثى التي‮ ‬تستطيع ان تخلع بجمالها قلوب الرجال وتجعلهم‮ ‬يعمهون في‮ ‬عالم الرذيلة،‮ ‬فهي‮ ‬الجمال المتجسد بلون ورائحة الأزهار‮ .. ‬وهي‮ ‬القبح المتمثل بوخز أشواك شجرة الصبار‮.‬
المرأة‮.. ‬عالم من التضاد لاحصر له‮.. ‬تستطيع بابتسامة ما‮.. ‬وباستخدام تميمة ما تظهر في‮ ‬عينيها ان تفتنك وتعلق فؤادك في‮ ‬دنيا الهيام‮ .. ‬وبذات الابتسامة‮ .. ‬وبنفس التميمة‮.. ‬تستطيع ان تفتك بك‮.. ‬وتجعلك مجرد جسد بلا روح،‮ ‬بقايا انسان فقط‮.‬
ولا‮ ‬يقف تأثيرها عند هذا الحد فهي‮ ‬تستطيع بمساعدة الشيطان الرجيم‮..‬وبنداء الغريزة‮.. ‬ان تجعل أنبل الرجال‮ ‬يخضع لها‮.. ‬ويقف بجانبها‮.. ‬ضد وطنه وأهله‮.. ‬أوليس هذا ما فعله قيصر؟ وهي‮ ‬ذاتها‮ .. ‬الأنثى‮.. ‬وباستخدام النداء ذاته‮.. ‬تستطيع أن تجعل أجبن وأهون وأضعف الرجال‮.. ‬يقفون كالأسود‮.. ‬كالجبابرة‮.. ‬مدافعين عن عرضهم وشرفهم‮.‬
فكم من حروب اشتعلت‮.. ‬وكان وراؤها مخلوق ذو شعر طويل‮.. ‬وجسد ناعم‮ .. ‬وابتسامة‮ ‬غامضة‮.. ‬يدعى‮: ‬أنثى‮.. ‬وكم من دماء حقنت وحروب أخمدت‮.. ‬بسبب أنثى قدمت نفسها قرباناً‮ ‬للسلام‮.. ‬عن طريق النسب والمصاهرة‮.‬
الأنثى‮ .. ‬هي‮ ‬برزخ بين الحياة والموت‮.. ‬فبسببها مات اعظم الرجال‮.. ‬وبسببها ولد اعظم الرجال‮.. ‬الأنثى هي‮ ‬الأم،‮ ‬هي‮ ‬الأخت،‮ ‬هي‮ ‬الزوجة،‮ ‬هي‮ ‬الابنة‮.. ‬هي‮ ‬الحياة والموت معاً‮.. ‬هي‮ ‬الفرح والحزن‮ .. ‬هي‮ ‬معمورة من التضاد والتناقضات‮.‬
في‮ ‬نهاية حديثي‮.. ‬ارجعوا إلى بداية الكون والخلق‮ .. ‬فاسألوا قابيل‮.. ‬بأي‮ ‬ذنب قتل أخاه هابيل؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث