جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 22 أكتوير 2008

انتخابات‮ ‬الجامعة بمنظور الطالب المستجد

عبد الرحمن العنزي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ان الديمقراطية‮  ‬وحرية‮  ‬الاختيار والمشاركة في‮ ‬الرأي‮ ‬من الروافد الاساسية‮  ‬التي‮ ‬تقوم‮  ‬عليها بلادنا الحبيبة الكويت وقد اصبحت جزءا لا‮ ‬يتجزأ من كيان وتركيبة المواطن الكويتي‮ ‬وهذه نعمة نشكر البارئ عز وجل عليها لاننا عندما ننظر الى حال بعض الدول نجدها‮ ‬غارقة في‮ ‬بحر الظلمات وقمع الحريات ومحاربة التعبير عن الرأي،‮  ‬ولذلك نجد الكثير من الانفس البشرية التي‮ ‬ترمقنا بعين الحقد والحسد على ما نتمتع به من نعم في‮ ‬بلادنا الحبيبة‮.‬
ففي‮ ‬الكويت وتحديداً‮ ‬جامعة الكويت تتسابق القوائم الطلابية وتتنافس للفوز بثقة اغلبية الطلبة‮  ‬لتمثيلهم في‮ ‬كلياتهم والعمل على تنظيم مسيرة العام الدراسي‮ ‬الجديد ومساندتهم في‮ ‬دعم القرارات التي‮ ‬تهم مصلحة الطلبة،‮ ‬بعيداً‮ ‬عن الحزازات والصراعات التي‮ ‬نراها في‮ ‬انتخابات مجلس الامة،‮ ‬ففي‮ ‬انتخابات الجامعة قد‮ ‬يكون هناك اختلاف في‮ ‬وجهات النظر‮  ‬أو في‮ ‬الرونق الخاص للقائمة وفي‮ ‬أسوأ الاوضاع قد‮ ‬يأخذ بعض هؤلاء الطلبة حماسة الشباب وطيشه فيتصرفون بحماقة،‮  ‬ولكن بعد اعلان النتائج والاعلان عن القائمة الفائزة تهل التهاني‮ ‬عليها من الجميع وبالاخص من قبل القوائم المنافسة،‮ ‬مصورين بذلك‮  ‬قمة التنافس الشريف واحترام الديمقراطية وحرية الاختيار ولهذا تبقى قلوبهم صافية‮  ‬صفاء الماء العذب لا تشوبها أية ضغينة وربما‮ ‬يرجع ذلك الى المستويين الثقافي‮ ‬والعلمي‮ ‬الذي‮ ‬يتمتع بهما هؤلاء الطلبة‮.‬
فالأجواء الجامعية الانتخابية بالنسبة للطالب المستجد عبارة عن مدرسة بحد ذاتها لتهيئته لانتخابات مجلس الامة لكي‮ ‬يعتمد على نفسه ويعرف كيف‮ ‬يختار القائمة التي‮ ‬يراها مناسبة والتي‮ ‬تحقق المصلحة العامة للجامعة بعيداً‮ ‬عن الطائفية او القبلية كما سيفعل ذلك في‮ ‬المستقبل ويقوم باختيار من‮ ‬يرى فيهم تحقيق التقدم والرقي‮ ‬لبلادنا الحبيبة ولكن بنطاق اوسع في‮ ‬انتخابات مجلس الامة،‮ ‬فالحمد لله على نعمة الديمقراطية وحرية الاختيار وعسى الله لا‮ ‬يغير علينا‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث