جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 أغسطس 2008

زين‮.. ‬وفالك شين‮!‬

عويد شنان العنزي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.


كتب أحد أكبر المتاجر الأميركية في‮ ‬جميع محاله مقولة‮ »‬الزبون دائما على حق‮« ‬وتنتهج هذه الشركة سياسة إرضاء الزبون وهذه سياسة أغلب الشركات الناجحة لأن الزبون هو الوحيد الذي‮ ‬يستطيع معاقبة كل شركة لا تقدم خدمات تتناسب مع الأسعار التي‮ ‬يدفعها،‮ ‬بل ان الزبائن اذا اتحدوا فستنهار الشركة بعد بضعة أشهر إن لم تكن أياما،‮ ‬حتى لو كانت عملاقة اقتصاديا،‮ ‬فالشركة نمت على أموال الزبائن،‮ ‬وكذلك تنهار اذا انقطعت تلك الأموال ولو بعد حين‮.‬
في‮ ‬الدول العربية لا‮ ‬يعرف أغلب الزبائن تلك الحقيقة،‮ ‬وبعضهم لا‮ ‬يستطيع لأن أغلب الشركات مملوكة من الأنظمة الحاكمة،‮ ‬خصوصا الشركات الكبرى،‮ ‬والتي‮ ‬تدر أموالا طائلة ومنها شركات الاتصالات التي‮ ‬تشبه الدجاجة التي‮ ‬تبيض ذهبا،‮ ‬لأن شركات الاتصالات تبيع الهواء وتحتاج بناء أبراج وكمبيوترات فقط وتبيع‮ (‬الكلام‮).‬
في‮ ‬الكويت هناك شركة‮ ‬يتحدث عنها الجميع بمختلف الشكاوى،‮ ‬بل ان أغلبها تعتبر قمة في‮ ‬التعالي‮ ‬على الزبون والتفرقة،‮ ‬ففي‮ ‬الكويت‮ ‬يدفع الزبون تكلفة المكالمة الخارجية التي‮ ‬يتلقاها وهي‮ ‬الوحيدة في‮ ‬العالم،‮ ‬بل ان شركة‮ »‬زين وفالك شين‮« ‬لا تطبقها في‮ ‬الدول الأخرى التي‮ ‬تعمل بها،‮ ‬في‮ ‬الكويت فقط وهذا‮ ‬يعتبر قمة في‮ ‬الظلم والتجني،‮ ‬بل عدم احترام الزبون الكويتي‮ ‬تحديدا لأن الزبائن في‮ ‬الدول الأخرى لا‮ ‬يدفعون تلك التكلفة،‮ ‬لماذا الكويتي‮ ‬فقط‮ ‬يا‮ »‬شين‮« ‬لأنه لا‮ ‬ينتقم‮.‬
وفي‮ ‬كل شركات العالم ما عدا‮ »‬زين وفالك شين‮« ‬في‮ ‬الكويت تعطي‮ ‬كل شركة الزبون فاتورة مفصلة‮ ‬يعرف الزبون ما له وما عليه،‮ ‬ولكن شركة‮ »‬زين فوق القانون‮« ‬لم تسمع عن هذه الفاتورة،‮ ‬بالاضافة إلى تطبيقها واللي‮ ‬مو عاجبه‮ ‬يتصل من البحر‮.‬
وللعلم توجد شكاوى من مجموعة من المواطنين والمشتركين ضد‮ »‬زين وفالك شين‮« ‬التي‮ ‬أظهرت وجود شريك في‮ ‬المصيبة هو وزارة المواصلات التي‮ ‬اثبتت عجزها عن فعل شيء ضد‮ »‬زين وفالك شين تلعب على الحبلين مع الوزارة‮«‬،‮ ‬وهذا‮ ‬يعني‮ ‬ان الوزارة عاجزة عن محاربة التجار الذين‮ ‬يسرقون أموال المواطنين‮.‬
ونناشد كل شركة تدخل السوق ان تعمل استبيانا حول ما‮ ‬يريده الزبائن،‮ ‬وللعلم اذا طبقت الشركات الجديدة سياسة الزبون دائما على حق فستكتسح السوق لوجود نوايا انتقامية عند أغلب زبائن‮ »‬زين وفالك شين‮« ‬للخروج منها والتعامل مع الشركات الجديدة‮.‬
وهناك كثير من المشكلات التي‮ ‬يطول الحديث عنها،‮ ‬لكني‮ ‬ألوم الزبون أولا وأخيرا،‮ ‬لو أنك تركت الشركة وذهبت الى أخرى لاحترمتك الشركة الأولى خصوصا عند توافر بديل أو دخول شركات جديدة الى السوق وسيكون هناك تنافس كبير ولذلك‮ ‬يجب على كل زبون ان‮ ‬يسأل عن مميزات الشركة التي‮ ‬توفر له أمواله،‮ ‬خصوصا في‮ ‬موجة الغلاء الفاحش التي‮ ‬تسود العالم‮.‬
ولأني‮ ‬أطالب الآخرين الذين‮ ‬يطالبون بأي‮ ‬شيء أن‮ ‬يطبقوه على أنفسهم أولا فسأكون أول شخص‮ ‬ينتقل من شركة‮ »‬زين وفالك شين‮« ‬مع اربعة خطوط تستعمل في‮ ‬منزلي‮ ‬الى أي‮ ‬شركة جديدة‮.‬
وللعلم فإن والدي‮ ‬من حملة أسهم الشركة‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث