جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 سبتمبر 2019

أرى ماء وبي عطش شديد ولكن لا سبيل إلى الوصول

هذا الشاعر  يكاد يقتله الظمأ، والمصيبة أنه يرى الماء أمامه إلا أنه، كما يقول، لا يستطيع الوصول إليه، ولاشك أن الذي منعه أن يرد الماء ويطفئ عطشه أمر شديد للغاية حال بينه وبين الماء،وقد استخدم هنا الكناية، فالمقصود بالماء هنا الحبيبة التي حال بينه وبينها سبب عظيم، وهو العاشق الذي صور لنا عشقه ومحاولته وصل حبيبه بالظمأ،  ويظهر هذا الأمر جليا في بيته الثاني، حيث يقول فيه :
أما يكفيك أنك تملكيني
وأن الخلق كلهم عبيدي
وأنك لو قطعت يدي ورجلي
لقلت من الهوى أحسنت زيدي
واضح من هذه الأبيات أنها شعر ملوكي وهي كذلك، إلا أن الرواة اختلفوا على صاحبها، فمنهم من ذكر أنها لمحمد المهدي العباسي الخليفة الثالث، ومنهم من قال إنها لابنة هارون الرشيد ، وهناك من يذكر أنها لمحمد الأمين بن هارون المعروف بابن زبيدة، اما من ذكر أنها لمحمد المهدي فقال والرواية لعمر بن شبة بسنده انه كانت للمهدي جارية يحبها حباً شديداً، إلا أنها كانت شديدة الغيرة عليه من جواريه حتى أنها تصده كثيراً وتمتنع عليه فتؤذيه، فقال الأبيات السابقة وأضاف اليها بيت واحد يقول فيه:
أراح الله من بدني فؤادي
وعجل بي الى دار الخلود
وهذه القصة وردت في تاريخ الطبري بترجمة محمد المهدي ، وهناك من يذكر الأبيات لابن الرومي وليس هذا بشيء، فالشعر كما ذكرت لكم ظاهر الملوكية، وبالنسبة لي فأميل الى ان صاحب الأبيات محمد المهدي ابو عبدالله بن عبدالله المنصور بن محمد بن علي بن عبدالله بن العباس بن عبدالمطلب، ولي الخلافة بعد وفاة ابيه أبي جعفر ومولده عام 127، وكان محمود السيرة محبوبا من الرعية حسن الخلق والخلق جوادا على عكس أبيه، يجلس للمظالم وزادت الفتوحات في عهده وانتعشت بغداد في عهده، وهو أول من عمل البريد بين الحجاز والعراق وأول من حمل اليه الثلج في مكة المكرمة، ومن محاسنه تتبعه الزنادقة وقتلهم، كما أمر بتأليف الكتب في الرد على الزنادقة، وكانت وفاته بماسبذان في مدينة مندلي العراقية سنة 169 وذكر أنه مات مسموما، وكان عمره 43، وصلى عليه ابنه هارون الرشيد، ومدة خلافته عشر سنين، ومن شعره قوله :
ظفرت بالقلب مني
غادة مثل الهلال
كلما صح لها ودي
جاءت باعتلال
تولى الخلافة بعده ابنه موسى الهادي. ودمتم سالمين

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث