جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 سبتمبر 2019

موشحات الصباح ... زوارات صحية

لكي يعيد الطب الصحة يجب أن يفحص المرض ولكي تخلق الموسيقى التناغم يجب أن تدرس النشاز .....
كان هذا ما ذكره المؤرخ الروماني بلوتارخ  من مقولة تناقلت عبر الزمن حول مهنة الطب والتشابه الجزئي القائم بينها وبين تناغم الموسيقى في أحد تكوينات ألحانه لدراسة حالة النشاز.
تتناغم الألحان دائما من على المقام الموسيقي دو _ ري _ مي  _ فا _ صو _ لا _ سي، هذا مانعرفه من درجات نغمية سبع، أما العلامة الثامنة فهي جواب الأولى وتحمل نفس التسمية دو 1، تناغم النغمات صعودا وهبوطا من على المقام يساهم في تكوين سبع درجات نغمية للسلم الموسيقي في نمط ثابت من داخل أوكتيف مخلفة في حقيقتها صورتين إما بصعود إلى القمة الموسيقية أو بهبوط اضطراري نظرا لسوء الأحوال الجوية لتقوم السيدة أذن موسيقية برفع الكرت الأحمر معللة «وجودك على المقام غير مرحب به من على المقام تفضل بالخروج».
....... انتهت النبذة الموسيقية
* الدكتورة لبيبة تحييكم لهذا الصباح:
هناك ارتباط كبير بين الحالة النفسية للمريض ومقاومتها لأي مرض عضال إلا أن زوارات وزارة الصحة من قبل موظفي الاستقبال والبعض من مزاولي مهنة الطب ما هي إلا عوامل منفرة لمتقدمي طلب العلاج.
* سؤال ومقترح ونقطة على السطر:
لم لا يتم تأهيل موظفي الاستقبال خاصة في المراكز الطبية والمستشفيات الحكومية بدورات تأهيلية لحسن التعامل مع المرضى لتقويم اللباقة الحوارية مع المريض؟ فما نراه في أغلب المراكز الصحية ماهو إلا زوارات جاي الضحى وتكرار للجملة المعتادة «السستم عطلان والنفس بطرف الخشم« إضافة للإجابة الدائمة لأي سؤال طبي  يطرح «فيك تعب بسيط» في جميع الأحوال وفي أي زمان.
انزين، القسم الطبي اللي اقسمتوا به أين ذهب؟ أنا أقترح عليكم تنقعونه بماي وتشربونه محلول يحلي به باقي أيامكم العملية.
صباحكم صحة دائمة  قرائي الأعزاء.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث