جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 17 سبتمبر 2019

أليس وعدتني يا قلب أني إذا ما تبت عن لبنى تتوب؟

واضح من بيت الشعر أن قلبه لم يطاوعه بالبعد عن حبيبه، حوار جميل بين هذا الشاعر وقلبه، وكأن لقلبه لسانا ناطقا يسأله ويرد عليه، والإنسان يوجهه قلبه وليس هو من يوجهه، لقد وعده قلبه بأن يقلع عن حب لبنى ولم يف قلبه بما وعد، لماذا؟ لأن قلبه امتلأ حبا للبنى فبات من المستحيل التوبة عنها، وماذا يقول هذا الشاعر محب لبنى بعد ذلك؟ هو يقول :
فها أنا تائب عن حب لبنى
فما بالي أراك بها تذوب
لقد تاب عن حبها ولكن قلبه عكس ذلك كلما جاء ذكرها ذاب شوقا ووجدا لها، وهذا هو الحب لا يستطيع المرء نسيان من احب وإن تظاهر بذلك، هذا الشعر الجميل يقوله ابوالحسين محمد بن المظفر بن عبدالله بن مظفر بن نحرير بكسر النون وسكون الحاء، المشهور بلقبه الخرقي الشاعر المشهور مولى بني فهد وأمه تميمية من بني الحارث بن كعب ، ولد في بغداد سنة سبع وسبعين وثلاثمئة،كان ابن نحرير جامعا لعدد من فنون الأدب حتى روى عنه كثيرون منهم الخطيب التبريزي، وكان أيضا شاعرا مجيدا رقيق الشعر متين السبك جيد المعاني بديع النظم وأكثر شعره في الوصف والغزل، ومن أجمل ما قاله:
أليس وعدتني يا قلب أني
إذا ما تبت من لبنى تتوب
فها انا تائب من حب لبنى
فما بالي أراك بها تذوب
أما نظرت إليك بفعل غدر
وبين فعلها النظر المريب
فقال بلى ولكني لأمر
رجعت فتبت عن قولي أتوب
إذا جازيتها غدرا بغدر
فمن منا يكون هو الحبيب
وهو القائل الأبيات السائرة التي يقول فيها :
يا نساء الحي من مضر
إن سلمى ضرة القمر
إن سلمى لا فجعت بها
أسلمت طرفي الى السهر
وهي إن صدت وإن وصلت
مهجتي منها على خطر
وبياض الشعر أسكنها
في سواد القلب والبصر
توفي ابن نحرير سنة خمس وخمسين وأربعمئة للهجرة، وكان الخليفة في السنة التي توفي بها القائم بأمر الله ابوجعفر ابن أحمد القادر بالله بن إسحاق بن المقتدر بالله العباسي الخليفة السادس والعشرين في سلسلة خلفاء الدولة العباسية.
ولي الخلافة بعد أبيه القادر وكان جميلا مليح الوجه ابيض مشربا حمرة حسن الجسم،ورعا دينا زاهدا عالما قوي اليقين بالله كثير الصدقة والصبر له عناية بالأدب ومعرفة حسنة بالكتابة مؤثرا للعدل والإحسان وقضاء الحوائج وكانت خلافته خمسة وأربعين عاما وقد سميت مدينة القائم العراقية باسمه لأنه دفن بها ودمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث