جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 15 سبتمبر 2019

عدم وجود ختم الجواز في وقت المغادرة

شكوى وصلت إلينا موجهة إلى إدارة منفذ جوازات مطار الكويت الدولي وزارة الداخلية، الشكوى من معلمة مقيمة في الكويت تعمل بوزارة التربية وقد تعرضت لتأخير بالمطار وأضاعت منها فرصة العودة بالوقت المحدد وكانت الخسارة المادية والمعنوية، والسبب هو «عدم وجود ختم الجواز في وقت المغادرة»!
ففي يوم الجمعة الموافق 30/8/2019م كانت رحلة العودة المفترضة على إحدى شركات الطيران الخليجية من مطار القاهرة الدولي، وعند التوجه لمتابعة إجراءات السفر ووضع الحقائب على الوزن إذ بالموظفة تطلب متى موعد الخروج من دولة الكويت الأمر الذي كانت معه المفاجأة التي لم تكن بالحسبان وكانت الاجابة بالتأكيد بتاريخ 6/7/2019م، إلا أن التساؤل كان حول الختم، أي ختم وإذا بالموظفة تشير إلى الجواز، تقصد بختم الجواز، وقد بحثنا مرارا وتكرارا انا والموظفون وما وجدنا سوى ختم للأعوام السابقة.
وبناء على «عدم وجود ختم في الجواز وقت المغادرة» رفعت الحقائب من على الميزان، وقد أبلغت بالانتظار جانبًا إلى حين التأكد من موضوع الختم غير الموجود على الجواز حيث كان التحقيق والسؤال عن الموضوع والتأكد من شهادة التحركات، القدوم والمغادرة، إلى حين فوات موعد الطائرة وسقوط التذكرة وما زلت في المطار ولم أجد تذكرة سوى في يوم آخر ومثل هذا الخطأ الإجرائي للسفر في منفذ مطار الكويت منعني من العودة إليها مرة أخرى بالموعد المحدد والمناسب والسبب الموظف الذي لم يختم الجواز وقت المغادرة!
خطأ وغلطة موظف بمطار الكويت تسبب لي في أزمة نفسية ومالية وما لا أطيق، وصرت حائرة مضطربة وضاع تفكيري ما بين بدء الدوام المدرسي والخصم حيث اني ملتزمة كثيرا في العمل وفي مثل هذه المواعيد وما بين ضرورة احتياج تذكرة جديدة في موسم العودة من القاهرة إلى الكويت الذي فيه ترتفع الأسعار إلى أسعار مضاعفة وكل هذا من وراء موظف المنافذ الذي لم يتأكد من ختم المغادرة  وقد سجلت شكوى بهذا الموضوع ولم أجد من يرجع حقي الذي ضاع وتحملت وحدي الخسائر بسبب هذا الخطأ.
ونعلق على هذا الموقف بسؤال هل تسهيل الإجراءات مع المسافرين المغادرين يكلف المسافرين ويخسرهم في حال العودة مرة أخرى إلى الكويت..؟!
لكي لا تتكرر مثل هذه الشكاوى والحالات ينبغي التحرك والحرص أمنيا واجرائيا لضمان حقوق المسافرين الذين يتعرضون لمثل هذه المواقف التي يتكبد أصحابها الخسائر دون تعويض في إجراء لا ذنب لهم فيه سوى دفع الغرامة والشكوى التي لا تعرف الوجهة ، وضمان الحق في التعويض لا أكثر!
أرجو من إدارة منفذ جوازات مطار الكويت الدولي الاهتمام بالموضوع ومنا إلى وزارة الداخلية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث