جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 12 سبتمبر 2019

إذا زمان السبع ولى فارقص للقرد في زمانه

هكذا الزمان يضع الرفيع ويرفع الوضيع, وقد قال النبي, عليه أفضل الصلاة والسلام, من أشراط الساعة أن يملك من ليس أهلا أن يملك، ويرفع الوضيع ويوضع الرفيع، وإذا تطاول الدون على أهل الشان فقل على الدنيا السلام،أفنرقص للقرود بعد أن ولى زمن السباع ؟ أيكون مثل هذا يا أرباب العقول الراجحة، ولعلنا رأينا وسنرى قرودا أصبحت سباعا، لعلكم تتذكرون المثل الكويتي القديم الذي يقول : الروس نامت والعصاعص قامت، وهذا المثل أقرب ما يكون من بيت الشعر هذا ،يقول الإمام الشافعي:
فقد سمعنا أن كسرى
قد قال يوما لترجمانه
إذا زمان السبع ولى
فارقص للقرد في زمانه
وأول هذا الشعر :
إذا رأيت رجلا وضيعا
قد رفع الوقت من مكانه
واورد ابن خلكان الأبيات في وفيات الأعيان على النحو التالي :
إذا رأيت امرأ وضيعا
قد رفع الدهر من مكانه
فكن له سامعا مطيعا
معظما من عظيم شانه
فقد سمعنا بأن كسرى
قد قال يوما لترجمانه
إذا زمان السباع ولى
فارقص للقرد في زمانه
وقد قيل في الأمثال :
ارقص للقرد في زمانه
والدنيا بها كثير من الدروس, فكم من عزيز قوم ذل، وكم من ملك أصبح سوقة ولكن القهر والضيم أن يرتفع الوضيع ويتذلل له الرفيع، وقد قال الإمام الشافعي وهو صاحب الأبيات السابقة :
تموت الأسد في الغابات جوعا
ولحم الضأن تأكله الكلاب
وذو جهل ينام على حرير
وذو علم مفارشه التراب
قال يحيى بن خالد البرمكي لأحد ابنائه وهو في سجن هارون الرشيد بعد الدولة والعز والجاه والمال:
يا بني دعوة مظلوم غفلنا عنها، «انتهى» فكان سجانه لا يجرؤ على النظر اليه ايام دولته وهكذا الأيام،وكان المعتمد بن عباد من كبار ملوك الأندلس وآل به الحال أن سلب ملكه وسجن وتفرق أولاده في البلاد بعد العز والمنعة والسلطة الكبيرة،وطال أسره وسجنه وهو ينقل من سجن الى سجن بعد قصر اشبيلية الشاهق ولم يرع له يوسف بن تاشفين إلا ولا ذمة حتى كان معتقله الأخير أغمات جنوب شرق مراكش حتى وافاه أجله فنودي في المدينة بالصلاة على الغريب هذا الغريب الذي كان ملكا مرهوب الجانب، وكان قبل وفاته زارته احدى بناته يوم عيد في ملابس رثة, فبكى لحالها وقال:
فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا
فساءك العيد في أغمات مأسورا
ترى بناتك في الأطمار جائعة
يغزلن للناس ما يملكن قطميرا
يطأن في الطين والأقدام حافية
كأنها لم تطأ مسكا وكافورا
اكتفي بهذا القدر،ودمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث