جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 05 سبتمبر 2019

ترامب عدو العولمة

لا شك أننا أمام مرحلة اقتصادية جديدة تختلف كلياًّ عن المرحلة الحالية، فمنذ اكثر من ثلاثة عقود كان التوجه العالمي نحو انفتاح اكثر بين اقتصاديات العالم وإلغاء أي حواجز للتجارة أو حري تنقل رأس المال بين الدول،  أميركا ودول أوروبا «الاتحاد الأوروبي» قادت تلك المرحلة سواء بتسويق هذا النظام الجديد دبلوماسياًّ او فرضه احيانا بالطرق المشروعة وغير المشروعة حتى أصبح اي مناد لأي نظام بديل او فكر اقتصادي مختلف غير مقبول لا شعبياً ولا سياسيا.
صحيح ان العولمة الاقتصادية والتكامل بين الدول في كثير من القطاعات لها كثير من الإيجابيات، ولها أيضا سلبيات كما هو حال أي نظام اقتصادي، في الأعوام الثلاثة الأخيرة عشنا حدثين سياسيين ينذران بأننا على اعتاب مرحلة اقتصادية جديدة تختلف عن العولمة الاقتصادية وهما سياسة ترامب الاقتصادية، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
الحدثان متوافقان اقتصاديا بأنهما ضد كل مبادئ وافكار  العولمة الاقتصادية وتحرير التجارة بين  الدول، حرب فرض ضريبة جمركية على المنتجات الصينية والتي سترد عليها الصين بضرائب على الشركات الأميركية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي سترد عليه دول الاتحاد بسياسات اقتصادية تحد من حجم التبادل التجاري وسيفرض الطرفان بكل تأكيد ضرائب جمركية.
نحن بلاشك ان نجح ترامب في فرض سياساته الاقتصادية وفشلت المساعي الأوربية باحتواء بريطانيا أمام صراع اقتصادي كبير ومرحلة جديد من التضخم والركود الاقتصادي ما لم يتدارك العقلاء ما أفسده تاجر أصبح رئيساً أو شطحات سياسية لإعادة الحياة لفكر حزب اقتصاديا.
يا الله سترك

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث