جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 01 سبتمبر 2019

قاض وتاجر

في منتصف الثمانينات صدر كتاب بعنوان «كيف يسخر المصريون من حكامهم؟» للصحافي عادل حمودة، وكانت ايضا هناك كتابات اخرى تناولت دور النكتة في نقد الحاكم والمسؤول والمتنفذ وغيرهم لدورها في الكشف عما يختلج في صدور الناس من استياء عام ضد المواقف التي يتخذونها بحق الناس! والنكتة هي حل نفسي لتبيان الاستياء من جهة، ولتفجير نزعات غضب داخلي من جهة أخرى! ويزخر تاريخنا العربي الاسلامي بتراث عظيم من «النكت» التي عكست العديد من حالات التذمر العام، ولعل أهمها نكتة جحا عن القاضي والتاجر.
يقال إن جحا خرج في يوم من الأيام إلى طريق سفر وكان بصحبته قاض وتاجر,  وقد اخذا يسخران  من جحا طوال الطريق بسبب عفويته في الحديث، فقال القاضي: من كثر لغطه كثر غلطه، وقال التاجر: يا جحا ألم تغلط في الكلام أبداً  رد جحا  عليهما قائلاً : نعم لدي أغلاط كثيرة جداً في الكلام، فمرة كنت أريد أن أقول «قاضيان في النار» فأخطأت وقلت: قاض في النار، ومرة أخرى كنت أريد أن أقول «إن الفجار لفي جحيم» فأخطأت وقلت: إن التجار لفي جحيم، ففهما أن جحا يقصدهما وسارا طوال الطريق يشعران بالخجل ولا يرفعان رأسيهما ... وسلامتكم!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث