جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 06 يناير 2009

لو عُينت وزيراً‮ ‬للطاقة

هشام الشارخ
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لم‮ ‬يعد منصب الوزير‮ ‬يطمح إليه الجميع،‮ ‬وعلى الاخص بعد موجة الاستجوابات النيابية،‮ ‬والتي‮ ‬تُوجت بتوجيه الاستجوابات الى رئيس مجلس الوزراء‮.‬
ومن ناحية أخرى،‮ ‬ان تشكيل خمس حكومات خلال ثلاث سنوات اوجد كماً‮ ‬من الوزراء السابقين‮ ‬يضاف الى ما سبق‮.‬
حتى ان كلمة وزير سابق اصبحت تماثل ما جاء في‮ ‬المسرحيات،‮ ‬حينما كان‮ ‬يقال ان الشعب الكويتي‮ ‬اما موظف في‮ ‬الاوقاف او البلدية بسبب التكدس الوظيفي‮ ‬والبطالة المقنعة‮.‬
وعلى كل حال فإني‮ ‬في‮ ‬حال تعييني‮ ‬وزيراً‮ ‬للطاقة فانني‮ ‬اتعهد بتوفير الملايين على الدولة عبر خطط مرسومة لها علاقة باستخدام افضل للكهرباء والماء واستغلال افضل للنفط وهو الطاقة التي‮ ‬قد تنضب‮ ‬يوماً‮ ‬ما‮.‬
إن الالتزام الواضح بخطة ذات ابعاد قابلة للتطبيق وتضع في‮ ‬الحسبان كل العوامل الايجابية وكذلك السلبية هو الطريق الواضح لازالة التشويه الحاصل بالنسبة للشخصية الوطنية وهي‮ ‬كونها مبذرة ومسرفة ولا تدرك اهمية وقيمة هذه الموارد الطبيعية‮.‬
ان البيئة الكويتية،‮ ‬بيئة طاردة صحراوية ووجود النفط لا‮ ‬يعني‮ ‬الاستهتار والاتكال على هذه الثروة الناضبة،‮ ‬وإنما‮ ‬يعني‮ ‬الاستغلال الامثل وشحذ الهمم وتحريك الدافع الوطني‮ ‬وإيجاد حراك شعبي‮ ‬نحو تفعيل المواطنة الايجابية وبث روح المثابرة بما في‮ ‬ذلك معاقبة المسيء ومكافأة المجتهد‮.‬
وختاماً،‮ ‬نحن مستعدون لتحمل المسؤولية كما قلنا كاملة،‮ ‬ونود ان نساهم في‮ ‬رقي‮ ‬بلدنا وازدهاره وتقدمه‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث