جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 22 أغسطس 2019

المحميات البيئية في الكويت

في البداية اعترف أن الجهد المبذول في حماية البيئة وتطبيق القانون على الجميع دون محسوبية او استثناء أو مجاملة أمر جميل من قبل العاملين في الهيئة العامة للبيئة ويستحقون منا بكل جدارة كلمة «قواكم الله»  ومن باب التناصح والحب والغيرة عليهم كشباب يعمل ليل نهار للحفاظ على البيئة اجده أمراً واجباً ملزماً لذا أعطي لنفسي الحق في مخاطبتهم بكل حب وتقدير واحترام مبتدئاً بما أعرف عن محمية الجهراء الواقعة شرق الجهراء او بالقرب من الجسر المؤدي تقاطعه الى القصر الأحمر ومركز الإطفاء العام, هذه هي محمية الطيور العابرة كانت في الستينات من القرن الماضي مكان عامر كالأعشاب البرية الصبخية التي ترعى منها الجمال والأغنام ويتردد عليها الناس عابرين الى الخويسات واعشيرج ولم نشاهد في هذه المنطقة ما نشاهد الآن من تكاثر القصب الوبائي والظاهر للعيان بشكل غير صحي متسبباً بمشاكل بيئية اكثر مما هو مفيد, فقد كان هناك بعض منه ولكن بشكل متوازن جميل مع باقي أنواع الأعشاب الأخرى   مع وجود الحيوانات الآكلة لتلك الأعشاب فكانت المنطقة جداً جميلة رائعه قبل إغلاقها بهذا الشكل ما حرم الحيوانات المجترة اصبحت  بعيدة عن حلقة التوازن واختلت الحسابات فتزايد  شيئاً فشيئاً بشكل سرطاني ما سبب للهيئة العامة للبيئة نوعاً من المتاعب غير الخافية عليهم فهم ولله الحمد على علم ودراية بالمشكلة الأمر الذي يجعلني ان اوجه النصح بايجاد حل سريع نحو استكمال العناصر الناقصة لهذه المحمية التي ارجو ان تتسع وتشمل كل المنطقة ابتداء من الجهة المقابلة لمدينة جابر الأحمد الى جال الزور وجزء من الخويسات امام الشاليهات على سواحل كاظمة هذه المنطقة مهمة جدا لتعديل المناخ في الكويت والمحافظة عليها امر مهم وواجب علينا جميعا دون استثناء  لكن بشرط اعادة الدراسة الدقيقة لاكتمال الحلقة المكونة للبيئة مكتملة العناصر من حيوانات وطيور وزواحف واسماك وخوارير كان يتكاثر بها بعض صغار الأسماك وتتجمع حولها الطيور حتى يرقات الحشرات مثل البوبشير باختلاف أنواعها وبعض أنواع الخنافس والقوارض التي هي جزء لا يتجزأ من هذه البيئة المحمية التي اسمها محمية الطيور في الجهراء ويجب العمل معا وبشكل مخلص لحيامتها من الخلل والدمار واعادة رونقها الجميل السابق اليها بدعم من الجميع دون استثناء, وللحديث بقية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث