جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 08 يوليو 2009

لا ندم من استشار

سليمان الفضلي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

النبي‮ ‬عليه الصلاة والسلام ليس بحاجة إلى رأي‮ ‬الآخرين،‮ ‬فهو على اتصال دائم بالوحي،‮ ‬وأفكاره وآراؤه وأحكامه لا تخرج عن دائرة الوحي،‮ ‬ليعلم المسلمين ما في‮ ‬المشاورة من البركة،‮ »‬وشاورهم في‮ ‬الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله‮«‬،‮ ‬وقال‮ | »‬المستشار مؤتمن‮« ‬ولا‮ ‬يحط من قدر الانسان استشارة الآخرين،‮ ‬وليس كل انسان‮ ‬يصلح للاستشارة وأخذ الرأي‮ ‬والاعتماد على فكرته وتجربته‮. ‬قال بعض الحكماء‮: ‬عليك بمشورة من حلب أشطر دهره ومرت عليه ضروب خيره وشره وبلغ‮ ‬من العمر أشده وأورت التجربة زنده،‮ ‬وكانت العرب تحمد آراء الشيوخ لتقدمها في‮ ‬السن،‮ ‬ومن أحسن ما قيل فيمن أشير عليه فلم‮ ‬يقبل قول سبيع لأهل اليمامة بعد ايقاع خالد بن الوليد بهم‮: ‬يا بني‮ ‬حنيفة بعداً‮ ‬لكم كما بعدت عاد وثمود أما والله لقد انبأتكم بالأمر قبل وقوعه كأني‮ ‬اسمع جرسه وأبصر‮ ‬غيبه،‮ ‬ولكنكم أبيتم النصيحة فاجتنيتم الندامة،‮ ‬واني‮ ‬لما رأيتكم تتهمون النصيح،‮ ‬وتسفهون الحليم،‮ ‬استشعرت منكم اليأس وخفت عليكم البلاء،‮ ‬والله ما منعكم التوبة ولا أخذكم على‮ ‬غرة،‮ ‬ولقد أمهلكم حتى مل الواعظ ووهن الموعوظ‮.‬
وكنتم كأنما‮ ‬يعني‮ ‬بما انتم فيه‮ ‬غيركم،‮ ‬فاصبحتم وفي‮ ‬أيديكم من تكذيبي‮ ‬التصديق ومن نصيحتي‮ ‬الندامة واصبح في‮ ‬يدي‮ ‬من هلاككم البكاء ومن ذلكم الجزع واصبح ما فات‮ ‬غير مردود وما بقي‮ ‬غير مأمون،‮ ‬ان المستشار مؤتمن بالنصيحة والرأي‮ ‬وهي‮ ‬أمانة في‮ ‬عنقه وان‮ ‬يتأنى في‮ ‬رايه وان لا‮ ‬يتسرع،‮ ‬وقد كرهت العرب والحكماء مشاورة من اعترته الشواغل،‮ ‬وألمت به النوازع مع وفور عقله وحزمه،‮ ‬والتمسك بنصحه وفهمه‮.‬
إذا كنت ذا رأي‮ ‬فكن ذا عزيمة
فان فساد الرأي‮ ‬أن تترددا
وإن كنت ذا عزم فانفذه عاجلاً
فإن فساد العزم أن تتقيّدا

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث