جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 10 مارس 2009

أين المخلصون؟

سليمان الفضلي‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‮ »‬ان الله‮ ‬يحب اذا عمل أحدكم عملاً‮ ‬ان‮ ‬يتقنه‮«‬،‮ ‬ويقول الله عز وجل‮ <‬وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون‮>.‬
الاتقان والاخلاص هو الطريق الصحيح وهو سبب التفوق والحرص على انجاح العمل في‮ ‬خدمة الوطن،‮ ‬المخلصون للقيم والمبادئ في‮ ‬هذا الوطن كثيرون جدا،‮ ‬هم‮ ‬يخلصون ويعملون من اجل الوطن والاقتداء بمن سبقهم من المخلصين الذين ساهموا في‮ ‬بناء هذا الوطن الجميل،‮ ‬ان المخلصين من ابناء هذا الوطن الذين‮ ‬يعملون من اجل رفعة ونهضة وطنهم ما دفعهم هذا الاخلاص إلا حب الوطن بمعانيه ومضامينه العظيمة وهو ليس بالقول والثرثرة السياسية وشعارات ترفع لتحقيق اهداف وغايات،‮ ‬الاخلاص في‮ ‬حب الوطن في‮ ‬نمائه وبنائه وتطوره سياسياً‮ ‬واقتصادياً‮ ‬وثقافياً‮ ‬ليبقى مستقراً‮ ‬ومزدهراً‮ ‬لينعم كل ابنائه برفاهية،‮ ‬فكم نفتقر الى‮  ‬المخلصين من المعلمين المهنيين التربويين،‮ ‬فوزارة التربية بحاجة الى المعلم المخلص ليساهم في‮ ‬بناء عملية تعليمية ليخرج جيلا مثقفا ومخلصا لوطنه،‮ ‬وكم نفتقر الى المخلصين في‮ ‬وزارة الشؤون لتطهير ملفات تجار الاقامات من تشويه سمعة الكويت دوليا بعد ان توعد الوزير بتطهير هذا الملف دون الرضوخ لاي‮ ‬تدخلات سياسية تؤثر على مجريات هذا الملف؟ واين المخلصون في‮ ‬المجال الرياضي‮ ‬بعد ان كنا الاوائل في‮ ‬كل شيء اصبحنا قبل الأخير في‮ ‬كل شيء؟ اين المخلصون من لاعبي‮ ‬المنتخبات الذين ساهموا وتعبوا في‮ ‬رفع اسم الكويت في‮ ‬جميع المحافل الرياضية المحلية والدولية؟ وأين المخلصون في‮ ‬وزارة الصحة التي‮ ‬تعاني‮ ‬من قلة‮  ‬المستشفيات وسوء ادارة بكل مستشفياتها وعدم تقنية وكفاءة اطبائها؟ وأين المخلصون في‮ ‬وزارة الداخلية بأن لا احد فوق القانون والعدل والمساواة لكل المواطنين دون اي‮ ‬تمييز والشرطة في‮ ‬خدمة الشعب من اجل الحماية والحفاظ على حياة الناس،‮ ‬وان‮ ‬يكون اميناً‮ ‬في‮ ‬تطبيق القوانين؟ واين المخلصون في‮ ‬كل وزارات الدولة الذين‮ ‬يعملون بجد واخلاص وتفان وغيرهم من الموظفين المحسوبين على تيارات أو اعضاء‮ ‬ينامون في‮ ‬بيوتهم دون الخوف من الله سبحانه بأن ما‮ ‬يتقاضونه من راتب دون وجه حق هو حرام؟ واين المخلصون في‮ ‬وزارة الاشغال بعد ان مللنا من شوارع مازالت تئن من الحفر وعدم نظرة مستقبلية بأن الكويت لم تعد دولة صغيرة وان اعداد السيارات تزداد كل‮ ‬يوم،‮ ‬واين المخلصون من اعضاء الامة الذين اقسموا أمام الأمير والشعب بالذود عن حريات الشعب وعن مقدرات الشعب والعمل على تشريع قوانين تخدم الوطن والمواطن،‮ ‬قوانين مهمة للمواطن وأمنه،‮ ‬إن الاخلاص بالعمل وهو ترك الرياء وان‮ ‬يكون القصد من اجل الوطن‮ ‬ينعم به الكل تحت سقف الحرية والامن والامان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث