جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 04 يوليو 2019

الفريق «مو جاهز»

انتهى احد المشاهد المتكررة لأغلب الاستجوابات والأحداث السياسية المحلية والتي لا ترتبط نهايتها بمجريات الأحداث, فطرح الثقة بوزير وعدم طرح الثقة به غير مرتبط بتاتا بأخطاء الوزير او حتى بمسؤوليته المباشرة او غير المباشرة، حيث ان القرار مرتبط إما بقرار سياسي للتغيير او قرار بالإقصاء من المشهد السياسي!

تخطى الحجرف استجوابين وطرحي ثقة خلال اقل من شهر وهي ثقة حظي بها الحجرف سواء من القيادة السياسية او من رئيس مجلس الوزراء، لم يحظ بها وزير من قبل فكلنا يعرف الكلفة السياسية وغير السياسية في إنقاذ وزير من طرح الثقة، لذا أتمنى ان يستثمر الدكتور نايف تلك الثقة في العمل وفق رؤية صاحب السمو الاقتصادية خصوصا أنه أحد أهم الوزراء المسؤولين عن الملف الاقتصادي بشكل مباشر.
التغيير سنة الحياة ونحن بلا شك نقترب كثيرا من مرحلة جديدة تطوي هذه المرحلة قد تكون افضل من المرحلة الحالية وقد تكون اسوأ، رغم ان تاريخنا الحديث علمنا اننا ننتقل من مرحلة سيئة لمرحلة اسوأ على مستوى اختياراتنا كشعب للنواب او اختيار المسؤولين والوزراء والذين لم يتم اختيار أي منهم ومنذ عقود لأسباب فنية بل لأسباب كثيرة ليس من بينها الكفاءة والقدرة ونظافة اليد.
تأخر التغيير السياسي بالكويت سببه برأيي ان البديل او الفريق البديل غير جاهز او في افضل الأحوال لم يكتمل حتى يتمكن من إدارة المشهد السياسي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث