جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 03 أغسطس 2009

المجلس الأعلى‮ .. ‬والطرح الأدنى

عبدالله القبندي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

المجلس الأعلى للمعاقين‮ ‬يتطلب للعاملين فيه ان‮ ‬يكونوا ذوي‮ ‬كفاءة واختصاص كون الذين‮ ‬يتعاملون معهم هم فئة تتطلب جهداً‮ ‬مضاعفاً‮ ‬وصبراً‮ ‬وطول بال لنوعية الاعاقة واشكالها المختلفة‮.. ‬فهم فريق متخصص‮ »‬العاملون بالمجلس‮« ‬وليسوا موظفين اداريين بالوزارات المختلفة‮. ‬وكما اعلم ان من‮ ‬يتعين في‮ ‬المجلس الاعلى‮ ‬يحمل المؤهل اللازم لذلك سواء كان بعلم النفس او علم الاجتماع او العلوم التربوية المتخصصة لذلك‮. ‬سبق وان كتبت مقالة عن المجلس الاعلى للمعاقين ووجهت اللوم لبعض مؤسسات الدولة التي‮ ‬لا تراعي‮ ‬المعاقين بفئاتهم المختلفة وكذلك للمبنى الخاص بهم بمنطقة الشعب البحري‮ ‬واوصافه ومواقفه،‮ ‬لكن اليوم المشكلة ببعض النوائب المنتسبين لمجلس الامة والمعوقي‮ ‬الفكر والطرح وكذلك بعض كتاب المقالات،‮ ‬فبدلا من ان نطالب بتشجيع العاملين في‮ ‬هذا المجال والتخصص لندرته،‮ ‬نوجه إليهم اللوم والتجريح والتقليل من عطائهم،‮ ‬والاحتماء بالحصانة بالنسبة للاعضاء والحرية لكتاب المقالات‮.. ‬ومن الذي‮ ‬يفترض ان‮ ‬يوجه له اللوم والنقد اللجنة الطبية التي‮ ‬اكدت الاعاقة لهذا الشخص ام الذي‮ ‬اعتمد على رأي‮ ‬اللجنة الطبية بوزارة الصحة العامة لدولة الكويت‮. ‬سبق وان كان هناك اعداد هائلة لمستشفى الطب النفسي‮.. ‬والقضية المرة بالطب النفسي‮ ‬ان اعضاءهم عسكريون‮ ‬يتولون الحماية للوطن والمواطن والمقيم‮.. ‬فأين انتم منهم‮ ‬يا الاعضاء؟ المجلس الاعلى للمعاقين‮ ‬يأخذ برأي‮ ‬اللجان الطبية المختلفة سواء الامراض الوراثية‮ - ‬الجهاز الحركي‮ ‬للكبار والاطفال‮ - ‬الاعاقة الذهنية والعصبية‮ - ‬بطيئي‮ ‬التعلم‮ - ‬النطق والسمع‮ - ‬ولجنة العيون،‮ ‬فهناك درجات متفاوتة بنسبة الاعاقة ومن‮ ‬يحدد النسبة اللجان الطبية بالمراكز او المستشفيات وان وجد اي‮ ‬نوع من الخطأ او التزوير او التدليس بشهادة الاعاقة فيقع اللوم بالدرجة الاولى على الجهة التي‮ ‬منحت الاعلان بالاعاقة وليس لمن قبل هذه الشهادة بالاعلانات الرسمية‮.‬
خلط الاوراق وتضليل الشارع ليس بالامر السليم وهو اسلوب عاق ومعاق‮ ‬يرفضه المنطق والعقل وترفضه الحكمة ولا‮ ‬يصح إلا الصحيح‮.. ‬ولتكن لدينا الشجاعة بالاعتراف لمن أخطأنا بحقهم وحقوقهم فهم ايضا لهم كرامات واسر وسمعة حسنة فإن‮ ‬غالينا في‮ ‬الطرح ومارسنا التهويل والتضليل قد‮ ‬يعود بالضرر على اصحاب الاحتياجات الخاصة‮ »‬المعاقون‮« ‬وهذا ما لا نريده ولنضع اصابعنا على مواطن الخلل والزلل‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث