الثلاثاء, 11 يونيو 2019

حرائق الصيف وغياب التوعية

ما أن يبدأ الصيف بحرارته المرتفعة جداً في الكويت إلا وتكثر الحرائق التي تشتعل في بعض المركبات دون معرفة الأسباب الحقيقية  لهذه الحرائق، والأسئلة المنطقية التي تطرح نفسها هل هي سوء الصيانة لهذه المركبات؟ أم أنها أخطاء مصنعية تتطلب تفعيل دور الرقابة على الشركات المستوردة لمثل هذه المركبات أو السلع وتحميلها بعض المسؤولية؟ ام أن لارتفاع درجة الحرارة النصيب الأكبر من هذه الأسباب أم الإهمال المعتمد وغير المعتمد من بعض قائدي هذه المركبات الذي وصل إلى مواد خطرة وقابلة للاشتعال ومنها إهمال ترك الشاحن الكهربائي داخل المركبة ما يجعله ينفجر من شدة الحرارة؟.
الأسباب كثيرة ومتعددة ومختلفة يتحمل تبعاتها في النهاية إهمال أصحاب المركبات، وهذا ما نشاهده في شوارع الكويت المختلفة لسبب أساسي وهو غياب التوعية الضرورية بين الوقت والآخر لأصحاب هذه المركبات، ولا نجد جهات مختصة  تهتم بما يحدث  والنتيجة المنطقية  لغياب هذه  التوعية الضرورية التي أدت إلى حدوث كوارث ووفيات وتتكرر المآسي، فما هو مطلوب يعتمد على تعاون جهات عدة سواء كانت إعلامية  أو فنية أو خدمية  لتحذير مستخدمي المركبات التي تحترق دون مقدمات  تذكر، وإعطائهم معلومات مهمة تفيد في كيفية التعامل مع هذه الحرائق والوقاية منها خاصة أن بعض المركبات يحدث فيها عطل ولانعدام التوعية والرقابة والمساءلة تكون الكارثة، لذا لابد من توعية صاحب المركبة أن يجري  الصيانة اللازمة لمركبته عند المختصين فقط، وقد تكون المركبة من الموديلات الحديثة، وغالباً ما يكون سبب الحريق بعض الأخطاء المصنعية أو إهمال صاحب المركبة، أما الموديلات القديمة، فدائماً تكون أسباب الحريق  عائدة إلى سوء الصيانة أو الأعطال نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، ومعلوم أن حرارة الجو في فصل الصيف من الأسباب التي تزيد احتمال تمزق إطارات السيارات على الطرق وبصورة مفاجئة، ولذا ينبغي توعية أصحاب المركبات بإجراء صيانة دائمة ودورية حتى يتم التأكد من سلامة المركبة وصلاحيتها للعمل؛ وقد يحدث الحريق في المركبة نتيجة لنقص الماء في الراديتر  أو تمزق أنبوب العادم وتسرب البنزين، وقد يكون سبب الحريق قيام بعض أصحاب المركبات بملء خزانات الوقود بشكل كامل، لا سيما في فصل الصيف الذي تتجاوز فيه درجات الحرارة الخمسين درجة، ما يخلق ضغطاً كبيراً داخل الخزان الممتلئ بمادة سريعة الاشتعال، وهناك العديد من الأخطاء يجب أن تأخذها الجهات المعنية بعين الاعتبار، لا سيما أنها مسؤولة عن رفع مستوى الوعي والسلامة والأمان لمستخدمي المركبات حتى يعلموا المخاطر لتجنب مع هذه الشوارع الكارثية والسرعات الزائدة، فما نحتاجه هو اتباع الإجراءات الوقائية للسلامة من حرائق المركبات ومنها الفحص الفني البسيط يومياً وإلقاء نظرة سريعة قبل استخدام المركبة، والفحص الدوري على أجزاء المحرك ووصلات الوقود والأسلاك الكهربائية واستبدال التالف منها، والتأكد من استعمال قطع غيار عالية الجودة، ومن صلاحية عملها وجودة تركيبها، وعدم تخزين مواد قابلة للاشتعال، و الحرص على وجود مطفأة حريق في المركبة تحمل مواصفات دولية، لاستخدامها في حالات الطوارئ لا سمح الله.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث