جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 22 مايو 2019

الوفرة... والنظافة المفقودة

تقضي بعض العائلات عطلة نهاية الأسبوع هذه الأيام في مزارع الوفرة حيث تحسن الجو  وتجمع الأهل والأصحاب في هذه الأجواء العائلية والشتوية الرائعة ومع الأسف الشديد يتم تعكير هذه الأجواء العائلية السعيدة بمشكلتين شبه دائمتين وهما مشكلة انقطاع التيار الكهربائي ومشكلة نقص النظافة. حيث يعاني أصحاب هذه المزارع من انقطاع التيار الكهربائي شبه الدائم في فصل الصيف والانقطاع الجزئي في فصلي الربيع والشتاء!!أما النظافة فحدث ولا حرج خاصة في فصل الربيع وأثناء عطلة الربيع حتى إنه يخيل للإنسان أن خدمة النظافة شبه معدومة في هذه المنطقة!! فأين تذهب مناقصات النظافة المليونية التي تشمل هذه المنطقة الحيوية وأين دور الجهات الرقابية مثل البلدية والهيئة العامة لحماية البيئة والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ولماذا لا تقوم بمهامها ولو بشكل جزئي أثناء العطل الأسبوعية والعطل الربيعية؟!
إن المحافظة على صحة وسلامة المواطنين في هذه المنطقة الزراعية الحيوية أمر يفرضه الدستور والقانون وحقوق المواطنة، لذا يرجى عدم التضييق على المواطنين في أيام عطلهم الرسمية وازعاجهم بسبب تقصير الشركات المسؤولة عن نظافة هذا المتنفس العائلي.
البعض من المواطنين مشارك في عدم نظافة البلد بسبب عدم اتباع أوقات وأساليب النظافة وأماكن وضع الزبالة والمخلفات في أماكنها المخصصة لها ويجب أن يحرصوا على مساعدة شركات التنظيف للقيام بمهامها على أكمل وجه.
وهذه دعوة لشركات النظافة في القطاع الخاص لإثبات كفاءتها وفعاليتها في أداء المهام الموكلة لها في خدمة الوطن والمواطنين وجعل الكويت نظيفة وجميلة، ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث