جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 20 مايو 2019

عذير الحي من عدوان كانوا حية الأرض

هذا بيت مشهور بدأ به صاحبه بكلمة «عذير» والمعنى حسب سياق البيت هات من يعذرك فلا عذر لك، وعدوان قبيلة عربية وهي بطن من جديلة، وقد روى الأصمعي أن عدوان نزلت على ماء فأحصوا فيهم سبعين ألف غلام أغرل «الذي لم يختن» سوى من كان مختونا لكثرة عددهم، ثم وقع بأسهم بينهم فتفانوا فقال ذو الأصبع العدواني:
عذير الحي من عدوان
كانوا حية الأرض
بغى بعضهم بعضا
فلم يبقوا على بعض
فقد صاروا أحاديث
برفع القول والخفض
ومنهم كانوا السادات
والموفون بالقرض
ومنهم من يجيز الناس
بالسنة والفرض
ومنهم حكم يقضي
فلا ينقض ما يقضي
واول هذه القصيدة:
وليس المرء في شيء
من الإبرام والنقض
أما ذو الأصبع العدواني، فهو حرثان بن الحارث بن محرث بن ثعلبة بن سيار بن ربيعة بن هبيرة، من قدماء شعراء الجاهلية ومن فرسانها،له غارات كثيرة في العرب ووقائع مشهورة، وقد عمر ذو الأصبع عمرا طويلا حتى خرف،ولما احتضر دعا ابنه أسيدا فقال له: يا بني، إن أباك قد فني وهو حي،وعاش حتى سئم العيش، وإني موصيك بما إن حفظته بلغت في قومك ما بلغته، فاحفظ عني: ألن جانبك لقومك يحبوك وتواضع لهم يرفعوك، وابسط لهم وجهك يطيعوك،ولا تستأثر عليهم بشيء يسودوك، وأكرم صغارهم كما تكرم كبارهم يكرمك كبارهم،ويكبر على مودتك صغارهم، واسمح بمالك، واحم حريمك، وأعزز جارك  وأعن من استعان بك، وأكرم ضيفك، وأسرع النهضة في الصريخ، وصن وجهك عن مسألة أحد يتم سؤددك، ثم انشأ يقول:
أأسيد،إن مالا ملكت
فسر به سيرا جميلا
آخ الكرام إن استطعت
إلى إخائهم سبيلا
واشرب بكأسهم وإن
شربوا به السم الثميلا
أهن اللئام ولا تكن
لإخائهم جملا ذلولا
إن الكرام إذا تواخيهم
وجدت لهم فضولا
وفيها يقول أيضا:
ودع التواني في الأمور
وكن لها سلسا ذلولا
وابسط يمينك بالندى
وامدد لها باعا طويلا
وابسط يديك بما ملكت
وشيد الحسب الأثيلا
أما اسباب تفرق عدوان وقتال بعضهم بعضا حتى تفانوا فهو اقتتالهم فيما بينهم.
والأبيات التي أشرت إليها في البداية يرثي بها ذو الأصبع قومه، وقال ذو الأصبع يفخر بقبيلته:
وفيهم رباط الأعوجيات والقنا
وأسيافهم فيها القضاء المجرب
وهم جمرات الحرب لم يلف مثلهم
إذا لم يكن للناس في الأمر مذهب
وجوههم تندى وتندى أكفهم
إذا لاح برق للمخيلين خلب
سليم وعدوان وفهم تناولوا
مفاخر عز لم تنلهن يعرب
وقد توفي ذو الاصبع قبل الهجرة بحوالي عشرين عاما، دمتم سالمين.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث