الإثنين, 20 مايو 2019

حارس مرمى مجلس الأمة

بصفتي رياضياً سابقاً وحارس مرمى أعرف مدى القلق الذي يعاني منه السيد مرزوق الغانم من عدم توافر حارس مرمى لمجلس الأمة!! حيث إن حارس المرمى يعتبر صمام الأمان وموجه الفريق والكاشف لأخطاء خطوط الدفاع والهجوم والمطلع على ساحة الملعب بشكل عام وتحركات اللاعبين من كلا الطرفين.
ويتطلب أن يتوفر بحارس المرمى اللياقة البدنية والحرفية الفنية والنظرة الثاقبة وحسن التصرف واستقراء المعطيات والتنبؤ بالأحداث قبل وقوعها.
فأخطاء حارس المرمى لا تغتفر وتؤدي إلى ضياع جهود اللاعبين ويخرج الفريق منهزماً وينقلب فرح اللاعبين والمشجعين لحزن وألم بسبب خطأ حارس المرمى أو عدم كفاءته.
ولو أسقطنا ذلك على تشكيلة مجلس الأمة فسنجد أن المجلس لا ينقصه حارس مرمى فقط بل ينقصه المدافع والمهاجم وصانع الألعابل أكاد أجزم أن بعض لاعبي المجلس قد وصل للمجلس بطرق غير دستورية وبروح غير رياضية!!مثلهم مثل قيادات الجهاز الحكومي التي جاءت عن طريق «الباراشوت» والمعرفة الشخصية والقبلية والطائفية والحزبية والمناطقية.
المصيبة أننا نبحث عن حارس مرمى لمجلس الأمة في تسارع الأحداث وزخم التحركات التي تشهدها المنطقة بدلا من البحث عن كيفية مواجهة هذه الأحداث والتحركات العسكرية بالمنطقة ومحاولة التقليل من آثارها على الوطن والمواطنين.
أتمنى أن يجد رئيس مجلس الأمة حارس المرمى المناسب وبأسرع وقت ممكن حتى يتفرغ هو وأعضاء مجلس الأمة والسلطة التنفيذية ليجدوا متسعا من الوقت لدراسة كيفية الاستعداد لمواجهة الأحداث التي تمر بها المنطقة.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث