جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 19 مايو 2019

الحكومة والمجلس... عليكم بالعافية

اليوم سأشكو الى الله، فالشكوى لغيره مذلة، واليوم سأدعو بكل حرقة لتلك الأيادي الكريمة من أهل الكويت شيوخا ومواطنين الذين لم يبخلوا على بعض المتعففين من الكويتيين والضعفاء والمديونين الذين يعيشون معنا دون ان نشعر بحاجتهم وفقرهم المادي بفضل صبرهم وعدم اظهارهم حقيقة أمرهم المؤسف الذي يحاولون إخفاءه بكل ما اوتوا من قدرة، فلا يتحدثون عما يعانون من سوء حال في هذه الأيام المباركة، رافضين التقدم للهيئات أو بيت الزكاة لطلب ما يحتاجونه وهم كما يقول الله، عز وجل «تحسبهم أغنياء من التعفف»، لهذا اتوجه بخطابي الى السادة أعضاء مجلس الامة والحكومة الموقرين لأنهم المسؤولون امام الله سبحانه وتعالى يوم لا ينفع مال ولا بنون وانتم في سدة القيادة والعلم بكل خفايا الأمور، ولا اعتقد انه من الصعب عليكم الوصول الى حقيقة دخل كل مواطن كويتي وانكم تستطيعون بكبسة زر معرفة من هم الكويتيون المحتاجون، ومع هذا سأقول لكم: هناك شرائح من المواطنين رواتبهم التقاعدية دون الألف دينار ومنهم المقترض من البنوك أو على اقل احتمال عليه قسط سيارته اليابانية أو حتى المستعملة وهناك من الأرامل والأيتام، وكل المعلومات تلك متوافرة لكم بشكل رسمي وواضح، فكيف يهنأ لكم فطور أو سحور وشرب الفيمتو مع البيذان دون ان تأخذوا بحق هؤلاء القرار المناسب وتعديل أوضاعهم المالية كما فعلتم مع نواب مجلس الأمة بمنحهم راتباً اضافيا فوق رواتبهم كنواب. هل في ذلك صعوبة عليكم أو هل هناك من أهل الكويت من يعترض عليكم ان قمتم بحفظ ماء وجه تلك الأسر المتعففة والأيتام والأرامل؟ والله لا اعتقد ذلك، فنحن في الكويت يا نواب الأمة والحكومة الكرام شعب يحب الخير ولا يعرف عنا منع الماعون، أوفوا بعهدكم وصلوا هؤلاء وكفوهم ذل السؤال، فأنتم مساءلون عنهم يوم القيامة ولن يخفى ما تفعلون من خير على الله ابدا، اتقوا الله في من رواتبهم دون الألف دينار، بل لدي اسماء من يعيش بأقل من اربعمائة دينار وأسرته دون ان يشكو أو يعرف عن حاله ووضعه احد، وللأمانة والحق هناك من الكرماء غير المرائين، جزاهم الله خيرا، من يقوم بما يقدره الله عليه، ولكن الأمل بكم احبتي أعضاء الحكومة والمجلس الموقرين ان تقوموا بما ترونه مناسباً تجاه تلك الشريحة المغلوبة على أمرها، يرحمكم الله ويسدد على الخير خطاكم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث