جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 07 مايو 2019

مبارك عليكم الشهر الفضيل

رمضان الزمن الماضي كان يخلو من الاحداث التي تمر علينا اليوم، كانت الاخوة والإنسانية مثلاً أعلى، عكس ما يحدث اليوم مع الاسف الشديد، وعندما اتذكر رمضان في السابق تدمع عيني له واجد انه يختلف تماماً عما هو عليه اليوم، فكان هناك صلة رحم للأهل والاقارب والارحام والجيران ومن له واجب علينا، وكانت الحاجات بسيطة نشتريها من الاسواق مثل اللحم والاسماك والدجاج، ونهتم بوقت الافطار وعندما يرن الجرس ونضرب «التنكة» يفطرون اهل الحي، وكانت الحياة بسيطة ولانعرف القيل والقال وكان لايوجد تلفاز او مذياع، وكان الشياب والشباب يتجمعون بعد العشاء لصلاة التراويح وبعدها القيام وكثير من الماضي الجميل و..و..، أما الآن الأسواق تعج بالناس من أجل شراء المواد الاستهلاكية لهذا الشهر الكريم وكأنه شهر الاكل وليس شهر العبادة، كأنها ثقافة هذا الشهر الفضيل بالشراء المبالغ فيه، وكانت الأسر القديمة تحضر حاجياتها بأنفسها مثل التمر والطحين والهريس والمحلبية والعيش اي الارز  وغيرها، وكانت المرأة تجهز كل شيء بنفسها. 
وهنا وهناك من لا ينسى اخواناً لنا في شتى بقاع الارض، من منكوبي الحروب والعنصريه والظلم والاضطهاد من بعض الحكام في عالمنا العربي وازداد الامر سوءاً في الاحواز العربية المنكوبة من السيول.
فيا شعوبنا العربية والإسلامية لا تنسوا المشردين والمنكوبين في عالمنا العربي، ففي المناطق  المنكوبة اكثر من مليون ونصف مليون مشرد في العراء من كبار السن والنساء والاطفال، ورمضان على الأبواب، وارجو من اهل الخير في الوطن العربي الكبير وفي الاحواز الا يقصروا تجاه اخوانهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث