جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 02 مايو 2019

يطلع ولا ما يطلع

عبّرت القبائل والعوائل الكويتية تكافلاً منقطع النظير في التضامن  لجمع دية خالد نقا، ماحدث اليومين الماضيين من تضامن بين كل مكونات المجتمع له رسالتان الأولى ان مايجمعنا ككويتيين رغم اختلافاتنا لن يستوعبه أي شعب آخر والثانية ان كل الخلافات والصراعات التي عشناها بين مختلف مكونات المجتمع هي إما نتاج أطراف خارجية يزعجها وجود دولة في هذه المنطقة تعبر عن اجمل وأسمى درجات الوحدة الوطنية والألفة والتعايش بين اطياف مختلفة يشتركون بانتمائهم لهذه الأرض الطيبة فتسعى هذه الأطراف لإثارة أمراض النعرات الطائفية والعرقية، او أطراف محلية سعت لتأجيج هذه النعرات حتى تظهر بمظهر حامي هذه الفئة المضطهدة من الفئات الأخرى، وهي وحدها من تستطيع الانتصار لها والدفاع عنها فتشكل هي والمضطهدة طبقة أشباه الساسة وتجار العازة فأصبحنا قبائل وعوائل ومذاهب اكثر منا كويتيين.
ولكن بين حين وآخر وفي ظروف ملتهبة اقليميا أو محليا تظهر لنا بعض الأحداث التي تعيدنا إلى معدننا الكويتي الأصيل فنظهر لحمتنا ككويتيين نتكاتف ونتعاضد ونتناسى اختلافاتنا الهامشية والتي لم ولن ترقى بإذن الله إلى ان تكون نواة خلاف بين اطياف هذا المجتمع المتعايش بصورة جميلة الذي دائما يثبت لكل من يراهن على تفريق هذا الشعب ان معدنه الأصيل يطلع وقت الشدائد.
شكراً لكل كويتي وكويتية وشكرا لذوي هداية السلطان الذين قبلوا بالدية وشكرا لكل إنسان  وكل من سعى لفعل الخير ولكل من كان له وجهة نظر عبر عنها بحدود الاختلاف وليس الخلاف، شكرا لكم جميعا.
ختاما شكراً أخيرة لهذه الحملة التي أنستنا وخطفت الإعلام بكافة أنواعه من متابعة احداث استجوابي انس الصالح و محمد الجبري.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث