جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 22 أكتوير 2008

الإعلام الأمني

يوسف توفيق العرج

الإعلام سلاح فتاك في‮ ‬حالتي‮ ‬الحرب والسلم،‮ ‬وهو المجال الناجح في‮ ‬التوجيه والإرشاد وبيان ما هو مغيب عن الإنسان العادي‮ ‬بالمجتمع،‮ ‬وكم نحن في‮ ‬حاجة ماسة للإعلام الأمني‮.‬
ما دعاني‮ ‬للكتابة،‮ ‬الخطوة المباركة التي‮ ‬خطاها الفريق الركن الشيخ جابر الخالد الصباح‮ - ‬وزير الداخلية‮ - ‬باستحداث إدارة تحت مسمى‮ »‬الإعلام الأمني‮«.‬
لقد استحدث الوزير هذه الادارة والتي‮ ‬كان‮ ‬يجب ان تستحدث منذ زمن بعيد لما لها من أهمية بالغة بالمساهمة للحد من الجريمة والنأي‮ ‬عن المخالفة والتعرض في‮ ‬النهاية للعقوبة‮.‬
إن إنشاء هذه الادارة سيطلق العنان للإعلام الأمني‮ ‬للانطلاق والالتقاء مع المواطن والمقيم وبيان منظومة الإعلام الأمني،‮ ‬وما تريده الدولة في‮ ‬اطار القانون والنظام المعمول به في‮ ‬دولة الكويت التي‮ ‬تسعى الى التقدم والتطور والشفافية‮.‬
ولنا أن نتساءل‮: ‬ماذا قدمت إدارة العلاقات العامة والتوجيه بوزارة الداخلية منذ فترة طويلة سوى الرد على ما‮ ‬يكتب واستقبال ضيوف الوزارة وتلميع بعض الوجوه العاملة بالوزارة‮.‬
ولأن وزير الداخلية‮ ‬يحمل كما هائلا من الخبرة الأمنية كمعاون لرئيس الأركان العامة للجيش للاستخبارات والأمن،‮ ‬ثم عين نائبا لرئيس الأركان،‮ ‬ثم رئيسا للأركان العامة للجيش،‮ ‬بالاضافة الى انه حمل رتبة فريق ركن من أرقى الكليات في‮ ‬العالم وهي‮ ‬سانت هيرس في‮ ‬بريطانيا،‮ ‬والكلية العسكرية في‮ ‬المملكة الأردنية الهاشمية،‮ ‬كما عمل سفيرا لدولة الكويت،‮ ‬وهو قريب جدا من أبناء وطنه ومن‮ ‬يقيم على أرضه وهو‮ ‬يعرف ما‮ ‬يحتاجه الأمن الوطني‮ ‬كما‮ ‬يعرف احتياج المجتمع الكويتي‮ ‬والمقيمين فيه لبيان الكثير من الأنظمة والقوانين المغيبة عن الناس لقصور واضح بالإعلام الأمني‮.‬
الإعلام الأمني‮ ‬بحاجة ماسة الى دور فعال في‮ ‬الاذاعة والتلفزيون والصحافة لاعطاء الكويتيين ومن‮ ‬يعيش على أرضها دعما بالمعلومة وتفاصيل عن الأنظمة والقوانين والعقوبات والجزاءات وتوجيه الناس الى الجهة المعنية اذا وقع عليهم ظلم‮  ‬أو تعسف‮.‬
أعلم كما‮ ‬يعلم‮ ‬غيري‮ ‬ان هناك مهام كثيرة تقع على كاهل الفريق الركن وزير الداخلية،‮ ‬ولكن نحن نعلم علم اليقين انه هو ومن معه من المخلصين على مقدرة للارتقاء بالعمل الأمني‮ ‬وجعله بنظامه وقوانينه قريبا من المواطن والمقيم،‮ ‬وأقوى سلاح نحن بحاجة له هو الاعلام المؤثر الذي‮ ‬يفيد الدولة ويستفيد منه المواطن والمقيم‮.‬
‮{{{‬
العميد محمد هاشم الصبر‮ - ‬المتحدث الرسمي‮ ‬باسم وزارة الداخلية‮ - ‬مدير ادارة الإعلام الأمني،‮ ‬أعرفه وأتابعه كرجل إعلامي‮ ‬عسكري‮ ‬تلفزيوني‮ ‬وإذاعي‮ ‬وصحافي،‮ ‬أتمنى له النجاح لأداء رسالته مقابل الثقة الغالية التي‮ ‬أولاها إياه وزير الداخلية‮.‬
ولقد تابعت الحلقة التلفزيونية التي‮ ‬أدارها بكل نجاح العميد الصبر في‮ ‬لقائه مع العميد كامل العوضي،‮ ‬ووضع هو وضيفه النقاط على الحروف،‮ ‬وبيّنا ما‮ ‬يشغل بال المواطن والمقيم،‮ ‬من أنظمة وقوانين لعدم نجاح الإعلام الأمني‮ ‬سابقا‮.‬
كما كان للبرنامج والعميد الصبر لمسة راقية حين كرما محافظ حولي‮ ‬وهو أحد رجال الأمن المميزين السابقين في‮ ‬لقاء للتلفزيون،‮ ‬روى تجربته وذكر من تشرف بالعمل معهم وتعلم منهم‮.‬
هنا بدأت وزارة الداخلية بوضع حجر الأساس لتكريم المميزين الذين قدموا جل العطاء للوطن قبل ان‮ ‬يرحلوا الى جوار ربهم‮.‬
اننا ننتظر إبداع الفريق الركن جابر الخالد الصباح‮ - ‬وزير الداخلية‮ - ‬بقرارات أكثر جرأة ليرتقي‮ ‬بمهام وزارة الداخلية إن شاء الله‮.‬

ملاحظة
‮{ ‬العميد محمد هاشم الصبر وجه عسكري‮ ‬وإعلامي،‮ ‬شكرا لعدم استعانته بالمكياج لأنه لا‮ ‬يوافق وضعه وسلوكه‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث