جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 03 يونيو 2008

الفريق جابر الخالد وهيبة الداخلية

يوسف توفيق العرج

الشيخ جابر الخالد الصباح الذي‮ ‬تلقى علومه الأكاديمية والعسكرية في‮ ‬أرقى الكليات العسكرية في‮ ‬العالم،‮ ‬وتدرج بالسلك العسكري‮ ‬وتولى مناصب عدة كان آخرها نائب رئيس الأركان العامة للجيش بوزارة الدفاع،‮ ‬وقبلها معاون رئيس الأركان العامة لهيئة الاستخبارات والأمن،‮ ‬وآخر رتبة تقلدها‮ (‬فريق ركن‮)‬،‮ ‬ولقد شارك بفعالية كقائد عسكري‮ ‬بتحرير الكويت من براثن الغزو الغاشم وخاض ميدان العمل السياسي‮ ‬حين عُين سفيرا لدولة الكويت لدى الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية،‮ ‬وكان له دور بارز في‮ ‬دفع عجلة التطور بالعلاقات الكويتية السعودية‮.‬
ونظير هذه الخبرة العسكرية والسياسية المدعمة بالدراسات العلمية اختاره سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد‮ ‬رئيس الوزراء،‮ ‬ليكون وزيرا للداخلية‮.‬
الفريق الوزير جابر الخالد طبق القانون ولكن للأسف هنالك شرائح محدودة من المجتمع الكويتي‮ ‬لم تتوافق مع أسلوبه لأنها اعتادت على خرق القانون أو تجاهل جوانب منه،‮ ‬مع ان القانون كل لا‮ ‬يتجزأ ولا‮ ‬يمكن التعامل معه بانتقائية ولا‮ ‬يجب اغفاله أو تغييب بنود منه تتعارض مع مصالح البعض أو ميولهم أو ازدواجية الاتجاه‮.‬
الفريق الوزير الخالد اعتقد كغيري‮ ‬من ابناء الوطن ان تحت‮ ‬يده ملفات مهمة للغاية،‮ ‬وحتما سيتخذ حيالها الاجراء والقرار كما عهد عنه في‮ ‬المواقع والمهام التي‮ ‬قام بأدائها بنجاح‮.. ‬ومن هذه الملفات‮:‬
1‮- ‬إعادة النظر في‮ ‬وضع الرجل المناسب في‮ ‬المكان المناسب،‮ ‬ووزارة الداخلية تزخر بالقيادات الأمنية الأكاديمية والمبدعة‮.‬
2‮- ‬الجنسية الكويتية والقوانين التي‮ ‬صدرت،‮ ‬حان الوقت لتفعيلها‮ ‬ومنحها لمستحقيها ووضع ضوابط لمن لا‮ ‬يستحق،‮ ‬ولا شك ان مصلحة الوطن وحماية الهوية الكويتية هي‮ ‬من الأولويات باعتبار ان الجنسية الكويتية أمر سيادي،‮ ‬والجميع‮ ‬يبارك خطواتك‮.‬
3‮- ‬إعادة هيكلة القوة العسكرية التي‮ ‬تعمل في‮ ‬وظائف ادارية‮ »‬غير مؤثرة‮« ‬وادخالها دورات لتكون عنصرا فاعلا لتغطية النقص في‮ ‬الدوريات والمخافر الذي‮ ‬أصبح أمرا‮ ‬يؤرق المواطن ويخلق خللا بأداء وزارة الداخلية لرسالتها‮. ‬واننا نقدر جهودكم بالحزم والرقابة‮.‬
4‮- ‬العلاقات العامة والتوجيه المعنوي‮ ‬من أهم وأخطر الأجهزة في‮ ‬وزارة الداخلية وبها من الامكانات وتنفق عليها الوزارة مبالغ‮ ‬طائلة ولكن للأسف لا‮ ‬يرقى أداؤها الى ما اطلق عليه من اسم،‮ ‬فالعلاقات العامة بحر واسع فأين علاقات وزارة الداخلية مع أجهزة الدولة من ناحية والمواطن من ناحية أخرى،‮ ‬وعلاقة الوزارة بالعاملين بها‮.‬
كذلك الحال بالنسبة للتوجيه المعنوي‮ ‬ويتكون من جزأين‮.. ‬الجزء الأول الاتصال والتواصل مع العاملين بالوزارة من عسكريين ومدنيين،‮ ‬والجزء الثاني‮ ‬توجيه المجتمع مواطنين ومقيمين وارشادهم وتقديم المعلومة لهم وايضاح القوانين وماذا تقدم وزارة الداخلية من خدمات،‮ ‬وهل قدمت هذه الادارة الفلاشات والبرامج التلفزيونية والاذاعية التي‮ ‬تبين المحظور والممنوع‮.. ‬نعم لقد قدمت هذه الادارة برنامجا تلفزيونيا بكلفة عالية‮ ‬يلقي‮ ‬الضوء على انجازات بعض القياديين بالوزارة‮ ‬من دون بيان المثالب والأخطاء والنواقص،‮ ‬والمكالمات الهاتفية التي‮ ‬ترد للبرنامج متفق عليها بها الاطراء والمديح والثناء‮.‬
5‮- ‬معروف عن الفريق جابر الخالد بأنه لا‮ ‬يرضى بالظلم ولا‮ ‬يقبل بالتفرقة وكم أرجو وأتمنى من معالي‮ ‬الوزير النظر في‮ ‬موضوع مؤلم ومؤسف وهو ان هناك عوائل كويتية تكرمت الدولة بمنحهم المادة الأولى من الجنسية الكويتية بدلا من الثانية لأنهم من أهل الكويت ولأنهم تشرفوا بخدمة الوطن بإخلاص،‮ ‬ولكن أعطيت المادة الأولى لعدد من أفراد الأسرة ولم تمنح لبقية أفراد هذه الأسرة مع انهم نفس العائلة،‮ ‬معاليكم وزير الداخلية ولكنكم تتشرفون بالانتماء الى أسرة الحكم والعدل‮.. ‬أوليس في‮ ‬ذلك ظلم وبه خلق التفرقة في‮ ‬عائلة كويتية واحدة؟
6‮- ‬الاستهتار والرعونة بألوانه المختلفة وما‮ ‬ينجم عنه من سفك لدماء الأسر والأبرياء،‮ ‬اعتقد جازما ان معالي‮ ‬وزير الداخلية سيضع حدا لتفشي‮ ‬الواسطة وسلبية بعض المخافر وتجاهل القانون ووضع عقوبات مشددة على الأحداث وأولياء أمورهم ممن‮ ‬يستعملون الآليات‮ »‬الخطرة‮« ‬باستهتار ورعونة‮.‬
7‮- ‬التحرش الجنسي‮ ‬وازعاج العائلات في‮ ‬الأسواق والأماكن العامة،‮ ‬والجنس الثالث والجنس الرابع نعلم علم اليقين من ان معالي‮ ‬الوزير‮ ‬يوليها الأولوية وسيحاول وضع حدا لها لما فيه من استباحة العادات والتقاليد والحفاظ على مقومات ديننا الحنيف وعقيدتنا السمحاء،‮ ‬كما ان أي‮ ‬إجراء حازم هو الحماية الحقيقية والمحافظة على الأخلاق العامة‮.‬
8‮- ‬يوجد وللأسف أوكار للتطرف وخلايا نائمة تسعى الى تقطيع أوصال الوطن وبالتالي‮ ‬استباحة دمائنا بشكل مباشر وغير مباشر،‮ ‬والأدهى والأمر ان البعض منها‮ ‬يرتدي‮ ‬ثوب الرسمية،‮ ‬انهم داء عضال بتطرفهم وتحزبهم ومذاهبهم التي‮ ‬تتلقى الأوامر‮ ‬والدعم من الخارج،‮ ‬أشباههم وأمثالهم كانوا وراء نخر أجساد الأوطان وتحطيم أمم وهدم حضارات ونعتقد معالي‮ ‬الوزير انه آن الأوان لاستحداث ادارة مختصة للدراسة العلمية ولعلاج ولمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة وأوكارها‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث