جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 يناير 2010

انقذوا الناس من القروض‮ ‬

شارع العجمي‮ ‬

قال رسول الله‮ | »‬مثل المؤمنين في‮ ‬توادهم وتراحمهم مثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى‮« ‬وقال‮ | »‬لا‮ ‬يؤمن من بات شبعانا وجاره جائع‮« ‬أقول هذا ونحن نرى مأساة ومعاناة اسر كثيرة البعض منها شرد والبعض منها متوار عن الانظار نتيجة للضبط والاحضار ونتيجة للملاحقات القضائية بسبب الربا الفاحش والمركب والذي‮ ‬قيل عنه ما من قوم‮ ‬يستبيحون الربا إلا افشى الله فيهم امراضاً‮ ‬ما كانت معروفة وداهمهم الوباء والفحشاء والله‮ ‬ينهى عن الفحشاء والمنكر،‮ ‬فقد قال رسول الله‮ | »‬كل ربا الجاهلية موضوع‮..« ‬إلى اخر الحديث،‮ ‬وقول الحق تبارك وتعالى‮ »‬لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون‮« ‬وقد شعر مجلس الامة بمعاناة المواطنين وباشر باقرار مشروع اسقاط الفوائد باغلبية‮ ‬35‮ ‬نائبا وكان من الاجدى ان‮ ‬يباشر كل الاعضاء بتبنيه لان فيه مرضاة لله تعالى وتيسيرا على الخلق ومن لا‮ ‬يشعر بمعاناة المسلمين فليس منهم وكان الاجدر بالرافضين ان‮ ‬يكون لديهم عدالة ومساواة فقد شرعوا قانون دعم الودائع البنكية بمبلغ‮ ‬يتجاوز الـ‮ ‬8‮ ‬مليارات دينار ومديونيات صعبة‮ ‬5‮ ‬مليارات دينار ومركز مالي‮ ‬6‮ ‬مليارات دينار في‮ ‬حين ان مشروع اسقاط الفوائد لا‮ ‬يكلف الدولة اي‮ ‬مبالغ‮ ‬إلا الفوائد الربوية التي‮ ‬تتحصل عليها الدولة مقابل ودائع الدولة لدى البنوك وهذه تركها خير من الحصول عليها‮. ‬
الامل معقود على ابو السلطات جميعا ان‮ ‬يسأل وزير ماليته ووزير الاقتصاد هل هناك كلفة على المال العام‮ ‬غير الفوائد الربوية عن المبالغ‮ ‬الحكومية المودعة لدى البنوك الربوية،‮ ‬وهل ضمان ودائع البنوك فيه مقابل فائدة مردودة على الاقتصاد الكويتي‮ ‬وان‮ ‬يقر هذا القانون ولا‮ ‬يرد‮. ‬
الفتاوى المعلبة والجاهزة على الطلب لاتظهر إلا اذا كان الامر‮ ‬يخص الشعب،‮ ‬سبحان الله وبحمده وبين ايديهم حديث رسول الله‮ | »‬كل ربا الجاهلية موضوع‮« ‬وقول الله سبحانه وتعالى‮ » ‬ولكم رؤوس اموالكم لا تظلمون ولا تظلمون‮« ‬فعندما اراد مجلس الامة ان‮ ‬يصحح الخطأ الذي‮ ‬وقعت فيه البنوك من ربا فاحش ومركب ظهر علينا مجموعة تدعي‮ ‬حماية المال العام وهي‮ ‬ابعد ما تكون عن الاصلاح فأحلت دعم البنوك والودائع والمديونيات الصعبة والمركز المالي‮ ‬وكل شيء وعندما‮ ‬يصل الامر للشعب تظهر تلك الفتاوى المعلبة،‮ ‬وقد اثلج صدري‮ ‬موقف النائب خالد السلطان الذي‮ ‬افحمهم بفتوى مفتي‮ ‬عام المملكة الشيخ عبدالله بن الشيخ امد الله في‮ ‬عمره،‮ ‬مع بعض مشايخ المملكة،‮ ‬جزاهم الله خيراً‮ ‬وجعله في‮ ‬ميزان حسناتك‮ ‬يا أبو وليد،‮ ‬وليس‮ ‬غريباً‮ ‬عليك وقوفك مع الحق رغم انك تاجر مع العلم ان الدول الغربية والاميركية على اثر الازمة المالية تم التوجه إلى تخفيض الفائدة بل وصل الامر إلى الغائها‮. ‬
النقطة الاخيرة،‮ ‬بعد خطاب صاحب السمو،‮ ‬فليس بعد كلمته كلمة اخرى،‮ ‬خاصة فيما‮ ‬يتعلق بالوحدة الوطنية،‮ ‬فالكويت اسرتنا وقبيلتنا وطائفتنا ووطننا فلا‮ ‬يعلو عليها اي‮ ‬شيء اخر واذا كان وزير الاعلام قد قام بواجبه،‮ ‬وان كان متأخرا،‮ ‬فنحن نريد العنب ولا نريد الناطور وبما ان وزير الاقتصاد الشيخ احمد الفهد اعلن عن عمل الحكومة بالمشاريع التي‮ ‬سوف تعود على الامة بخير وهي‮ ‬مشاريع تنموية حقيقية لذلك نناشد الاخوان اعضاء الامة مشاركة الحكومة هذا الانجاز ونراه على ارض الواقع لتطوير الكويت‮. ‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث