جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 16 أكتوير 2009

الشأن الإقليمي‮ ‬والشأن الداخلي

شارع العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في‮ ‬الشأن الاقليمي‮ ‬هناك أكثر من حدث‮ ‬يجب الوقوف عنده الأول اكتشاف المفاعل النووي‮ ‬الايراني‮ ‬الثاني‮ ‬وايران هي‮ ‬التي‮ ‬كشفته بنفسها واستعراضها بالمناورات الصاروخية وهو رمز للتصعيد الاقليمي‮ ‬وتخويف جيران ايران قبل ان‮ ‬يخوف اميركا او فرنسا او انكلترا والتي‮ ‬اتسمت لهجتهم بالتهديد بالعقوبات واعتقد ان اميركا ارتكبت خطأ في‮ ‬دخول العراق‮.‬
أما الامر الثاني‮ ‬هو ما‮ ‬يحدث باليمن تحديدا في‮ ‬صعدة مع الحوثيين فهذه القوى الحوثية التي‮ ‬تقف امام جيش نظامي‮ ‬بجميع اسلحته بل وتلحق به خسائر في‮ ‬صفوفه هذا الامر تتدخل فيه قوى خارجية تدعم الحوثيين بالاسلحة المتطورة وهناك دعم عسكري‮ ‬ومادي‮ ‬والا كيف تصمد هذه القوى الحوثية طوال هذه الفترة‮.‬
أما في‮ ‬الشأن الداخلي‮ ‬فهناك امران الاحلى منهما امر من العلقم فالأمر الاول هو خسارة الاستثمارات‮ ‬94‮ ‬مليار دولار التي‮ ‬لو انفقت على العالم الاسلامي‮ ‬والعربي‮ ‬لن نجد فقيرا واحدا وان ديون المواطنين لا تتجاوز‮ ‬4‮ ‬مليارات لو دفعت لكانت زكاة للمال والنفس ووضع الله البركة في‮ ‬هذه الاموال وحفظها الله من الضياع ولكن صدق الله العظيم اذ‮ ‬يقول‮ »‬يمحق الله الربا ويربي‮ ‬الصدقات‮« ‬فقد كانت الكويت واهلها من الابرار فالكويت هي‮ ‬بفضل الله وبقيادتها في‮ ‬عهد الشيخ جابر‮ - ‬رحمة الله عليه‮ - ‬اول دولة في‮ ‬العالم تدفع رواتب مواطنيها في‮ ‬اثناء فترة الغزو وكذلك اسقاط ديون المواطنين بعد التحرير مباشرة رغم ان النفط كان بـ‮ ‬11‮ ‬دولارا ورغم خسائر التحرير مما افاء الله على الكويت البركات بسبب تلك الدعوات التي‮ ‬تقبل في‮ ‬السماء‮.‬
صندوق المعثرين ليس فيه عدالة بل حسب الواسطة فالبعض من المعسرين تم سداد ديونه والبعض الآخر ربع ديونه والبعض الاخر نصف ديونه رغم ان تلك الديون تحت مظلة البنك المركزي‮ ‬حسب القانون ولكن سياسة عدم العدالة وكذلك ان البنوك قد تحصلت مقدما على الفوائد كاملة مقدما ومثال ذلك اذا كان المدين قد اخذ قرض‮ ‬40‮ ‬الف دينار فإنها قد تحصلت على‮ ‬45‮ ‬الف دينار فوائد‮ + ‬الـ‮ ‬40‮ ‬الفا بالسداد المبكر من قبل الصندوق وكذلك اشتراطها في‮ ‬التوثيق بالتنازل عن حق التقاضي‮ ‬مخالفة بذلك المادة‮ ‬166‮ ‬من الدستور ونطالب مجلس الوزراء تشكيل لجنة لتقصي‮ ‬الحقائق ووقف هذا التلاعب الحاصل بصندوق المعثرين‮.‬
الامر الثاني‮ ‬وهو ما تردد في‮ ‬تقرير‮ ‬Cnn‮ ‬الاخبارية عن الاوضاع السياسية في‮ ‬الكويت والتوقع بحل مجلس الامة حلا‮ ‬غير دستوري‮ ‬وتعطيل الحياة البرلمانية وان هناك امورا لابد من تمريرها مثل الديون العراقية في‮ ‬اثناء الحل وهذا الامر انشاء الله لن‮ ‬يحدث لان اميرنا الشيخ صباح هو من عشاق الدستور والديمقراطية كما ان قيادتنا السياسية لا‮ ‬يخفى عليها الاوضاع الاقليمية والتحولات السياسية والتي‮ ‬يجب ان نقف صفا واحدا قيادة ومجلسا لمواجهة الاحداث الاقليمية‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث