جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 14 أكتوير 2009

اتحاد مكاتب المحامين

شارع العجمي

على مدى اربعين عاماً‮ ‬وجميع مجالس جمعية المحامين تحاول بجميع الطرق ان تحول كيانها القانوني‮ ‬من جمعية أهلية الى نقابة محامين تحت مظلة النقابات،‮ ‬ولم تفلح في‮ ‬مسعاها حتى في‮ ‬ظل تعديل قانون المحامين الذي‮ ‬تم في‮ ‬العام‮ ‬1996‮ ‬والذي‮ ‬تم بموجبه نقل جدول المحامين من محكمة الاستئناف الى جمعية المحامين‮.‬
وقد استطاع المحامي‮ ‬ناصر الهيفي‮ ‬بنشاطه المعهود ابراز اتحاد المحامين،‮ ‬بما انه لا‮ ‬يوجد تعارض بين الكيانين حيث ان جمعية المحامين جمعية أهلية حالها حال الجمعيات التعاونية‮.‬
اما الاتحاد فإنه نقابة للعاملين المحامين تدافع عن كيان المحامين حالها حال نقابة المحامين المصريين،‮ ‬وفي‮ ‬الدول العربية الاخرى وان وزير الشؤون بما هو معروف بعدله كونه رجل قضاء من الطراز الأول وموقفه الشجاع منذ ان كان في‮ ‬القضاء العسكري‮ ‬وحتى تاريخ استلامه وزارة الشؤون معروف عنه الحياد والانصاف،‮ ‬فإنه مطلوب منه ان‮ ‬يعتمد اشهار الاتحاد حيث ان جميع الموافقات من رأي‮ ‬الوزارة ورأي‮ ‬الفتوى والتشريع بين‮ ‬يديه‮.‬
فالحق احق ان‮ ‬يتبع ولابد من الموافقة الفورية‮.‬
الاتحاد‮ ‬يمثل جميع مكونات المحامين والجمعية بإطارها القانوني‮ ‬لا تستطيع النهوض بأهداف وطموحات المحامين‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث