جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 03 يوليو 2009

المجلس انخطف‮ ‬يا شعب

شارع العجمي

جاءني‮ ‬خبر برسالة عن طريق أخبار زين الخدمة الإخبارية،‮ ‬يقول‮: ‬إن الحكومة واثقة كل الثقة في‮ ‬مجلس الأمة في‮ ‬منح وزير الداخلية جابر الخالد الثقة وقرروا صرف‮ ‬52‮ ‬مليون دينار على إضافات مبان للمستشفيات القائمة حاليا،‮ ‬وقد أوحى لي‮ ‬هذا الخبر بأن هذا الربط بهذا الوقت بين طرح الثقة وتسييل‮ ‬52‮ ‬مليون دينار قبل جلسة طرح الثقة بأربعة أيام بأن وراء الخبر ما وراءه‮  ‬ما‮ ‬يوحي،‮ ‬والعلم عند الله،‮ ‬بأن بعض الضمائر أصبح في‮ ‬ثلاجة وان التكفير عن الضمير بعمرة في‮ ‬رمضان في‮ ‬هذه العطلة الطويلة‮ ‬يمحو بها ما ارتكب من الحنث باليمين التي‮ ‬اقسم من خلالها على الحفاظ على الاموال العامة والمحافظة على القوانين والدستور ولكن الله لا‮ ‬يقبل من كان مأكله وملبسه حراماً‮ ‬فيرد عليه دعاؤه‮. ‬وانني‮ ‬أحيي‮ ‬الأخوة الشرفاء الذين وقفوا مع ضمائرهم ومع قسمهم وأقول لهم وفيتوا وكفيتوا وبارك الله لكم في‮ ‬انفسكم وفي‮ ‬اموالكم وفي‮ ‬اولادكم بالدفاع عن حرمة الأموال العامة وان ما قمتم به له اجران،‮ ‬أجر عند الله سبحانه في‮ ‬الاخرة واجر في‮ ‬الدنيا عند من منحكم الثقة‮. ‬واقول لكم إن خير الدفاع الهجوم في‮ ‬عالم الكرة وتلك الأيام نداولها بين الناس وان الله معكم ولن‮ ‬يخذلكم ابدا‮.‬
ايها الأخوة النواب الذين وقفتم مع طرح الثقة أمامكم طريقان إما الاستقالة الجماعية لان المجلس بعد هذا الخطف ليس وراءه أمل،أو مساءلة أحد من أجله‮ ‬يحل المجلس ولا تكونوا شاهدي‮ ‬زور‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث