جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 12 فبراير 2019

أفرع البنوك والمستقبل

يصرح العديد من العاملين بالقطاع المصرفي عبر وسائل الإعلان عن افتتاح أفرع لمصارفهم بكل منطقة سكنية جديدة وتتنافس البنوك المحلية والأجنبية بالتسابق بافتتاح أفرعها وكذلك عدد الأفرع المنتشرة بدولة الكويت وهناك سؤال أحب أن أوجهه للمتخصصين بالصناعة البنكية ولأصحاب المال والأعمال:
هل نحن بحاجة لهذه الأعداد المتزايدة من أفرع البنوك المحلية في ظل التغير السريع الذي تشهده الصناعة البنكية والأجنبية وفي ظل العولمة والتطورات التكنولوجية وشبكة الإنترنت؟!! أعتقد أنه يجب أن يعاد النظر في ذلك لأن التعامل المالي خلال الـ20 القادمة سيكون مختلفاً تماما وأن قياس معايير نجاح وفاعلية البنوك ستخضع لمعايير ومقاييس تختلف عن مجرد معايير الانتشار في المناطق الجديدة والقرب المكاني من العميل حيث اننا مقبلون على أنظمة مالية تركز على التعاملات عبر التطبيقات التكنولوجية المتطورة في مجال التعاملات المالية من خلال وسائل الاتصالات ونظم المعلومات المتطورة بحيث يصبح الذهاب إلى فرع البنك أمرا نادرا جداً وخاصة للشباب والجيل الرقمي Digital Generation.
لذا يجب أن تركز الإدارة البنكية العليا و المخططون الاسراتيجيون بالبنوك المحلية على خطط تسويقية مختلفة ورؤية استراتيجية جديدة ومتطورة تأخذ بالحسبان التغيرات التي طرأت بالصناعة البنكية وكذلك التغييرات الإجتماعية والتقنية والاقتصادية والتسويقية والاستثمارية التي طرأت بالبيئة الخارجية.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث