جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 12 فبراير 2019

شكراً كبيرة للدكتور نواف ورجال إدارته

قبل الخوض في كتابة المقالة لا بد أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان، لمدير إدارة تفتيش محافظة الجهراء الهيئة العامة للغذاء والتغذية د.نواف العنزي ورجاله الأوفياء والمخلصين، لما يقومون به من أعمال ومهام تخص شؤون الغذاء والتغذية، وهي بلا شك مهام مهمة جداً تتعلق بصحة الإنسان وسلامته.
ومن أهم هذه الأعمال صلاحية المواد الغذائية المستهلكة التي يتناولها المستهلك، وأيضاً مدى جودة هذه المواد وعدم التلاعب بها أو الغش التجاري الذي كثر هذه الأيام فاصبح الغش «فن» يمارسه التاجر الذي لا يخاف الله سبحانه، ومحترف في أنواع الغش، لكي لا يشعر به المستهلك، والأغلب ينجح في تصريف بضاعته لشطارته في الغش، والعياذ بالله.
لا أبالغ في مقالتي هذه حينما أكتب دور وجهود الدكتور نواف العنزي، الذي منذ تعيينه في هذا المكان وهو يقوم بدوره على أكمل وجه، فقد لاحظنا التغيير الكبير والنشاط لفريق العمل لهيئة التفتيش، الذي يؤدي مهامه على أكمل وجه وعلى رأسهم مديرهم والمراقبين.
ومن خلال متابعتنا لهذا النشاط المميز لاحظنا الجولات المفاجئة للمطاعم والمحلات، في جميع أنشطتها وخاصة المواد الغذائيه من «لحوم وأسماك وخضراوات وزيوت وفواكه ومصادرة غير الصالح منها، وتطبيق القانون على المخالفين، لدرجة إغلاق بعض المحلات المخالفة، فلا مجال للمخالف عند هذه الإدارة، ولا مجاملة عند هذا المدير الملتزم بتطبيق القانون على من يخالف قانون الهيئة.
الإشادة بهذا الرجل تتم على مستوى المحافظة والدواوين بشكل كبير، نظراً للدور الكبير الذي يقوم به هو وادارته، التي استحقت كل هذا الثناء والمديح، فبكل تأكيد لم يأت من فراغ بل جاء من ثمرة جهد وإخلاص وعمل متواصل، فالمجهود الذي يقومون به مجهود جبار ويشكرون عليه، ولذلك سطرت هذه الأسطر من اجل ايصال رسالة الشكر له ولإدارته المتميزة، كما اننا نشد على أيديهم وندعوهم للضرب بيد من حديد على كل مخالف... وقواكم الله.

سعد العنزي

سعد العنزي

عبارة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث