جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 15 أبريل 2008

القسم‮ ... ‬صار سهالات


خالد صالح العبيدي

‮  هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

‮»‬أقسم بالله العظيم،‮ ‬أن أكون مخلصاً‮ ‬للوطن وللأمير،وأن أحترم الدستور وقوانين الدولة،‮ ‬وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله،وأؤدي‮ ‬أعمالي‮ ‬بالأمانة والصدق‮«‬،‮ »‬وانه لقسم لو تعلمون عظيم‮ « ‬صدق الله العظيم‮.‬
لو نظرنا للقسم فانه من الهين على بعض البشر في‮ ‬هذا الزمن أن‮ ‬يقسم بالله كذباً‮ ‬وبهتاناً،‮ ‬وكأن الساعة لن تقوم،ولكن لو‮ »‬حلف‮« ‬برأس أحد أبنائه أو أمه أو أي‮ ‬عزيز عليه،‮ ‬لا‮ ‬يحلف كذباً‮ ‬أبداً،‮ ‬ومع أن الحلف بغير الله شرك،‮ ‬وكأن ليس هناك حساب وعذاب ومحكمة‮ »‬قاضيها الله‮« ‬لا واسطة في‮ ‬هذه المحكمة ولا شفيع في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بحقوق الناس‮.‬
فكم وزير ونائب ومسؤول،‮ ‬نعرفهم ونعرف مواقفهم،‮ ‬ونعرف كيف تتم عملية تحريكهم،فهل أخلص جميع الوزراء والنواب ومنذ ولادة الدستور،وأدوا هذا القسم العظيم،‮ ‬هل أخلصوا جميعاً‮ ‬للوطن أما احترام الدستور والمتمثل‮ »‬بأن أحترم الدستور‮«‬،‮ ‬فلا أبالغ‮ ‬ان قلت في‮ ‬عالمنا الغريب هذا،‮ ‬بعض الناس‮ ‬يحترمون زوجاتهم أكثر من الدستور،‮ ‬والمخالفات الدستورية تغطيهم من رؤوسهم الى أخمص أقدامهم،‮ ‬ولا‮ ‬يبالون ولا‮ ‬يكترثون‮.‬
وفيما‮ ‬يخص‮ »‬قوانين الدولة‮«‬،‮ ‬فهي‮ ‬لا تطبق على أقربائهم وأحبابهم وأصدقائهم وعماتهم وخالاتهم،‮ ‬المريض لا‮ ‬يعالج،‮ ‬والسليم المعافى‮ ‬يذهب الى أوروبا،‮ ‬وخصوصاً‮ ‬بفصل الصيف،الذي‮ ‬يسرق الملايين‮ ‬يعامل معاملة الأبطال،‮ ‬والذي‮ ‬يتعثر بالدين‮ ‬يسجن ولو كان الدين ديناراً،‮ ‬المستهتر‮ ‬يتوسط له ألف مستهتر بالقانون،‮ ‬والذي‮ ‬يتحايل على قوانين الدولة ويؤسس الشركات الوهمية ويستولي‮ ‬على أراضي‮ ‬الدولة وأموال المساهمين شريف وعزيز وغال،‮ ‬والذي‮ ‬ينتظر دوره لأكثر من‮ »‬17‮« ‬عاماً‮ ‬ليستقر بسكن‮ ‬يستره ويستر أسرته‮ ‬يسمونه مسكين،‮ ‬ويقولون له‮ »‬احمد ربك عطيناك بيت‮« »‬وكأنه قدم البيت للمواطن من ماله الخاص‮«‬،‮ ‬والذي‮ ‬يفتح له المجال لاستقدام آلاف العمال وينشرهم في‮ ‬شتى بقاع الوطن ويتنصل عن مسؤولياته‮ ‬يسمونه‮ »‬تاجر‮«‬،‮ ‬والذي‮ ‬يريد خادمة أو سائق لوالديه‮ ‬يقولون له ادفع خمسين ديناراً،‮ ‬انت عندك خادمة وسائق،‮ ‬ولا تستحق أكثر من ذلك،‮ ‬والمخالفات كثيرة،‮ ‬والتجاوزات لا حصر لها،‮ ‬اذ تسن القوانين لفئة من الشعب وتخدم شريحة متنفذة من الشعب وعلى مصلحة الشعب،‮ ‬كقانون‮ »‬المديونيات الصعبة‮« ‬سيئ الذكر،‮ ‬وقانون التأمينات الاجتماعية،‮ ‬وحزمة القوانين الرياضية التي‮ ‬كتبت بليل وأقرت على عجل،‮ ‬لكي‮ ‬تخدم صبيان الرياضة الكويتية،‮ ‬وضد مصلحة الكرة والرياضة الكويتية‮.‬
أما حريات الشعب ومصالحه،‮ ‬فهي‮ ‬مصانة دستورياً،‮ ‬ولكنها مستباحة فعلياً،‮ ‬والأمثلة كثيرة،‮ ‬فمثلاً‮ ‬قانون شراء الدولة لفوائد القروض على المواطنين تعتبر‮ »‬بعزءة‮« ‬وفي‮ ‬غير محلها،‮ ‬وتجعل المواطن مسرفاً‮ ‬واتكالياً،‮ ‬وتكلف الدولة مبالغ‮ ‬بأرقام‮ »‬فلكية‮«‬،‮ ‬ولكن‮ ‬يغفلون من جهة أخرى عن الضمان الاجتماعي‮ ‬والاستقرار الأسري‮ ‬الذي‮ ‬أخذ‮ ‬يتدهور نتيجة لمنفعة البنوك،‮ ‬ويتناسون بأن من صنع هذه الطامة الكبرى هم أصحاب مقولة‮ »‬بعزءة وعجز اكتواري‮ ‬وأرقام فلكية‮« ‬ويقاتلون ويناورون ويتصدون لجميع الحلول المقدمة لحل هذه القضية،‮ ‬ولولا تدخل صاحب السمو الأمير بانشاء صندوق المعسرين والمتعثرين،لاشتعلت البلاد،‮ ‬فأين مصالح الشعب لدى هؤلاء،‮ ‬هل من مصلحة الشعب تأسيس شركة أمانة،‮ ‬لمجموعة عصابة أم من مصلحة الشعب أن نتاجر بثرواته ويستولي‮ ‬على الفحم المكلسن أم من مصلحة الشعب أن تقدم الهدايا متمثلة بالمدينة الاعلامية والمدينة الطبية والمدينة المعلوماتية والمنطقة الحرة،‮ ‬لبعض المتنفذين؟
ان كلمة أموال تعني‮ »‬أموال الشعب‮« ‬وليست أموال الحكومة،‮ ‬ومن هنا‮ ‬يجب أن‮ ‬يعرف من‮ ‬يتظاهر بعدم المعرفة،بأن أموال الشعب للشعب،‮ ‬ومقدرات الشعب للشعب،‮ ‬والكويت للكويتيين جميعاً‮ ‬وبدون استثناء،‮ ‬وليست كما‮ ‬يفسرها البعض لتسع عوائل أو عشر‮.‬
أما فيما‮ ‬يخص الفقرة الأخيرة من القسم،‮ ‬وأؤدي‮ ‬أعمالي‮ ‬بالأمانة والصدق،‮ ‬فلا تعليق،‮ ‬والحكومة أبخص‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث